الخليج الفارسي مصدرًا للاستقرار ورمزًا للسلام والتعايش السلمي بين دول المنطقه

أعلنت وزارة الخارجية خلال بيانًا بمناسبة اليوم الوطني للخليج الفارسي، ان إيران تؤکد على مبدأ حسن الجوار وتأمل أن يكون الخليج الفارسي مصدرًا للأمن والاستقرار في المنطقة ورمزًا للسلام والصداقة والتعايش السلمي بين دول المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أعتبرت وزارة الخارجية بمناسبة اليوم الوطني للخليج الفارسي المصادف 30 نيسان : انه طالما کان اسم الخليج الفارسي وما يعادله موجودًا في جميع لغات العالم طوال التاريخ المضطرب للمنطقة.

وشدد البیان : منذ آلاف السنين منذ قبل الميلاد حتى الوقت الحاضر أشار المؤرخون والباحثون، إلى اسم الخليج الفارسي أو البحر الفارسي في الكتب، وقصص الرحلات، والوثائق، والخرائط، والبحوث التاريخية، والعديد من الوثائق الدولية باللغات المختلفة وخاصة في المصادر العربية والإسلامية الموثوقة.

واضاف البیان ان إيران تؤکد على مبدأ حسن الجوار وتأمل أن يكون الخليج الفارسي مصدرًا للأمن والاستقرار في المنطقة ورمزًا للسلام والصداقة والتعايش السلمي بين دول المنطقة، کما تأمل ان الآخرین يحترمون إرساء السلام والأمن على أيدي الدول المطلة على الخليج الفارسي.

وجاء في ختام البيان: نهنئ جميع فئات الشعب الايراني وكل الذين بذلوا قصارى جهدهم لحماية هذه الأرض والمياه والمحافظة عليها في هذا اليوم العظيم الذي يذکرنا بطرد المستعمرين والمحتلین من المنطقة ونحیي ذكرى شهداء الخليج الفارسي الأعزاء.

وقد قام المجلس الأعلي للثورة الثقافية عام 2006 بتسمية 30 نيسان /ابريل كل سنة (الذكري السنوية لطرد البرتغاليين من مضيق هرمز) باليوم الوطني للخليج الفارسي نظراً الى استهداف بعض الدول الهوية الثقافية والتاريخية للشعب الايراني وبناء على توصية تقدم بها مجلس الثقافة العامة.

/انتهى/

رمز الخبر 1923418

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =