النائب الأول للرئيس الايراني يعلن عن تطور العلاقات بين إيران وكازاخستان

وفي إشارة إلى الانفتاحات الأخيرة في العلاقات بين إيران وكازاخستان، قال النائب الأول للرئيس الايراني : "إن تطور العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين تظهر الارادة الجادة والحسنة في توسيع وتعميق التعاون بين البلدين".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اكد النائب الأول للرئيس الايراني محمد مخبر خلال اجتماع مع نائب رئيس وزراء ووزير التجارة والتكامل في جمهورية كازاخستان بخيت سلطانوف على ضرورة رفع الموانع والمشاكل القائمة في مجال تعميق التعاون بين البلدين.

وفي إشارة إلى العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الايرانية وجمهورية كازاخستان في الحكومة الـ13، قال مخبر: "إن تطور العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين تظهر الارادة الجادة وحسن النية في التوسع والتعميق و التعاون بين البلدين ".

وأكد النائب الأول للرئيس الايراني على تطوير العلاقات المصرفية والمالية والنقل والزراعة الخارجية والموانئ للجمهورية الإسلامية الايرانية مع جمهورية كازاخستان، مضيفًا أن البلدين لديهما القدرة على أن يصبحا مركزًا إقليميًا من حيث الأمن الغذائي و النقل. مضيفا إن توسيع التعاون الجمركي وزيادة حجم الصادرات والواردات بين البلدين يمكن أن يكون نقطة انطلاق جيدة لتحقيق هذا الهدف والعلاقات طويلة الأمد.

وأضاف مخبر: "يجب إطلاق المعارض التجارية وتقديم الإنجازات والمنتجات الإيرانية والكازاخستانية في أسرع وقت ممكن من أجل توسيع التعاون بين القطاع الخاص ورجال الأعمال في البلدين".

ومن جانبه رحب بخيت سلطانوف بالسياسة الخارجية للحكومة الـ 13 المتمثلة في توسيع العلاقات مع جيرانها مع الحفاظ على علاقات حسن الجوار . مضيفا ان توسع العلاقات السياسية والاقتصادية وكذلك الزيادة الكبيرة في حجم التجارة في الربع الأول من هذا العام بين حكومتي الجمهورية الإسلامية الايرانية وكازاخستان تظهر أن أهداف واستراتيجيات البلدين متوافقة.

وقال رئيس لجنة التعاون المشترك بين إيران وكازاخستان: "نأمل خلال الزيارة الرسمية لرئيس كازاخستان إلى الجمهورية الإسلامية الايرانية ان يتم تنفيذ القرارات الجيدة التي اتخذت في الأشهر القليلة الماضية في شكل اتفاقيات التعاون المشترك.

وأشار إلى: "نحن على استعداد لاتخاذ خطوات عملية لإنشاء غرفة تجارة مشتركة بين الجمهورية الإسلامية الايرانية وجمهورية كازاخستان من خلال إقامة المعارض والاجتمعات التجارية والاقتصادية بين النشطاء الاقتصاديين في البلدين".

وفي إشارة إلى أهمية تطوير نقل البضائع والاشخاص بين إيران وكازاخستان، قال سلطانوف: "بدعم من الحكومة الإيرانية، أجريت محادثات جيدة حول تطوير التعاون في مجال السكك الحديدية والطرق البرية والجوية، وإن تحقيق هذه الأهداف يمكن أن يجعل إيران وكازاخستان لاعبين إقليميين مهمين.

/انتهى/

رمز الخبر 1923947

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =