مخبر: العلاقات بين طهران ومسقط ودية ومتميزة للغاية

أكد النائب الأول للرئيس الايراني لدى استقباله المبعوث الخاص لسلطان عمان أن العلاقات بين طهران ومسقط ودية ومتميزة للغاية ، وعلينا أن نسعى الى توسيع العلاقات التجارية والاقتصادية الثنائية بموازاة العلاقات السياسية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرح النائب الأول لرئيس الجمهورية، محمد مخبر، مساء اليوم السبت، خلال لقائه مع "سالم بن ناصر العوفي" المبعوث الخاص لسلطان عمان ووزير الطاقة والمناجم في هذا البلد ، أنه رغم النهج المهم والاستراتيجي لمسؤولي البلدين لتطوير العلاقات التجارية الثنائية ، لا يزال الطريق طويلاً للوصول إلى النقطة المنشودة ، ويجب علينا تحقيق الأهداف المرجوة من خلال إزالة العقبات الموجودة.

واعتبر أن القضايا المصرفية من أهم المعوقات أمام تطور العلاقات التجارية بين البلدين وقال: أساس أي علاقة اقتصادية هو المعاملات المصرفية ، لذلك يجب أن نضع حل القضايا المصرفية كأولوية على جدول الأعمال.

وإشار مخبر الى خط الملاحة الجوية المباشرة بين طهران ومسقط مؤكدا ضرورة زيادة الرحلات على هذا الخط كخطوة نحو تسهيل حركة رجال الأعمال وتحسين مستوى التعاون بين البلدين ، وأعرب عن أمله في أن تشهد الفترة المقبلة تنفيذ وترجمة الاتفاقيات بين البلدين.

وطلب مخبر من وزير صناعة التعدين والتجارة في بلادنا بصفته رئيس الجانب الإيراني في اللجنة المشتركة للتعاون بين إيران وسلطنة عمان زيادة اجتماعات هذه اللجنة ومتابعة مجالات التعاون المشترك بين البلدين بجدول زمني مفصل.

وبدوره أعلن سالم بن ناصر العوفي المبعوث الخاص لسلطان عمان ووزير الطاقة والمناجم في هذا البلد ، عن مهمته الخاصة لمتابعة عملية التعاون والاستثمارات بين البلدين في جميع القطاعات بما في ذلك الطاقة. وقال: بناء على أمر سلطان عمان ، يتعين علينا في أقصر وقت ممكن حل القضايا التي تعرقل تطوير التعاون بين طهران ومسقط.

ووصف العلاقات السياسية بين الجمهورية الإسلامية وسلطنة عمان بأنها علاقات ممتازة ومتميزة على المستوى الإقليمي ، مشيراً إلى ان: جهودنا الجادة هي الارتقاء بالعلاقات التجارية إلى مستوى العلاقات السياسية والودية بين البلدين.

وأكد وزير الاستثمار العماني ، الذي كان حاضرا في هذا الاجتماع ، على ضرورة خلق منصة لتفعيل القطاع الخاص ورجال الأعمال في البلدين ، وقال: يجب أن نوفر الفرص والظروف المواتية لتعاون القطاع الخاص في البلدين من أجل تحسين التعاون الاقتصادي بين الجانبين.

/انتهى/

رمز الخبر 1931206

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha