خلال معركة سيف القدس وجهنا الصفعة الأكبر بضرب تل أبيب

 قال القيادي الفلسطيني في كتائب القسام، محمد السنوار، إن الضربة الصاروخية التي علقتها في نهاية معركة سيف القدس كانت تشمل 362 صاروخا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أضاف القيادي القسامي أن الضربة كانت ستشمل ١٤ مدينة ومستوطنة بينها حيفا وتل أبيب وديمونا وإيلات. كما صرح أننا نعرف مواضع ألم الاحتلال والضغط عليه وثبتنا معادلات مهمة أصبح يحسب حسابها جيداً.

وتابع: حاولنا تنفيذ عملية أسر مطلع معركة سيف القدس لإرغام الاحتلال على صفقة تبادل هذا وأكد محمد السنوار أن كتائب القسام وجهت الصفعة الأكبر بضرب تل أبيب وكسرت هيبة مركز الظلم وقبلة المطبعين.

من جانبه ح‍ذر عضو المكتب السياسي لحركة حماس ومسؤول مكتب شؤون القدس هارون ناصر الدين، الاحتلال من المساس بالمسجد الأقصى أو قبة الصخرة، مشدداً على أن “رد المقاومة سيكون حاسما إذا حاول الاحتلال المساس بالمسجد الأقصى، وأن الاحتلال سيرى أضعاف ما رآه في معركة سيف القدس إذا حاول المساس بالمسجد أو قبة الصخرة”.

/انتهى/

رمز الخبر 1924094

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha