كل مصائب لبنان من أمريكا / الصراع مع أمريكا وإسرائيل كما رآه الإمام الخميني هو بين الإسلام والكفر

أكد رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله، الشيخ محمد يزبك أن كل مصائب لبنان هي من أمريكا التي تحاصرنا وتحرمنا من الكهرباء والنفط والغاز والمواد الغذائية والمال، وتتلاعب بالدولار وبأموال المودعين، وتراعى فقط مصالحها ومصالح إسرائيل عدوة الإنسانية والبشرة جمعاء.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن رئيس الهيئة الشرعية في حزب الله، الشيخ محمد يزبك، أكد خلال رعايته احتفالا بالذكرى 33 لرحيل الإمام الخميني (قده) والذي أقامته حوزة الإمام المنتظر في بعلبك، على رفض كل أشكال التطبيع مع العدو الإسرائيلي، مضيفاً: "الصراع مع أمريكا وإسرائيل كما رآه الإمام الخميني هو بين الإسلام والكفر".

وأضاف الشيخ يزبك أن "الإمام الخميني كان حريصا على الحوزة العلمية حيثما كانت، لأنه كان يرى في العلماء أنهم حملة الأمانة للدفاع عن الإسلام العزيز، وكان يعتبر ان الانتصارات التي تحققت هي من ثمرات المدد الإلهي والتعلق بالله".

وتابع: "عند انطلاق المقاومة الإسلامية ضد الاحتلال الإسرائيلي في لبنان قبل 40 عاما، توكل قادتها ومجاهدوها على الله، فاستفدنا من توجيهات الإمام وكلمته ورؤيته، وانتقلنا من نصر إلى نصر، وأرعبنا الصهاينة الذين كانوا يرعبون العرب والعالم، واستطعنا إسقاط مقولة الجيش الذي لا يقهر في ساحات المواجهة، وكان التحرير عام 2000 والنصر الإلهي عام 2006، وطهر المقاومون الأبطال بعرق جبينهم ودماء الشهداء أرضنا من الدنس الصهيوني".

وأردف: "سر الانتصار الذي أوصانا به الإمام الخميني، بأن نتمنى الشهادة ولا نعطي قيمة للحياة المادية، وأن نجاهد من أجل أن تكون كلمة الله هي العليا، وأن يكون القرآن هو الحاكم لقيم وسلوك ومنهج حياة الإنسان".

رمز الخبر 1924308

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha