موسكو ليست ضد الحوار مع باريس حول القضايا الأمنية

اكد مدير قسم الشؤون الأوروبية بوزارة الخارجية الروسية، أليكسي بارامونوف، إن موسكو لا تمانع من إجراء محادثات مع باريس على مستوى وزراء الخارجية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال بارامونوف، في تصيح صحفي “إنهم يدركون بالفعل في فرنسا أنه من المستحيل بناء هيكل أمني أوروبي من دون روسيا”.

وتابع قائلا: تدرك باريس بالفعل أن التكيف الحتمي لهيكل الأمن الأوروبي مع الحقائق الجديدة للعصر من دون روسيا أمر مستحيل ولا معنى له. وهذا أيضا اعترف به الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي أعلن مؤخرا عن الحاجة إلى الحفاظ على الحوار مع روسيا من أجل إيجاد حل دبلوماسي للصراع وبناء توازن جديد من خلال الجهود المشتركة في مجال الأمن في أوروبا دون الانصياع لإغراء الذل والانتقام.

وقال بارامونوف: “كل هذا ينطبق تماما على قضية المحادثات الجوهرية على مستوى وزيري خارجية البلدين، والتي لم يغلقها الجانب الروسي أبدا”.

في وقت سابق، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه لا ينبغي إذلال روسيا، لأنه سيأتي اليوم الذي ستتوقف فيه الأعمال العدائية وستكون الدول قادرة على “إيجاد طريق من خلال الدبلوماسية”. وقال أيضا إنه أمضى حوالي 100 ساعة في المحادثات الهاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن الوضع في أوكرانيا.

/انتهى/

رمز الخبر 1924484

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha