بوتين ومودي يبحثان تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين

ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس مجلس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، في محادثة هاتفية اليوم الجمعة، إمكان تطوير العلاقات ذات المنفعة المتبادلة في المجال الاقتصادي، إضافةً إلى استعراض الوضع الحالي في سوق الغذاء العالمي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرح بيان صادر عن الكرملين بأن الرئيسين بحثا بالتفصيل، وفقاً لما تم الاتفاق عليه خلال قمة بريكس التي عقدت في 23-24 حزيران/يونيو، القضايا الرئيسة للعلاقات الروسية الهندية، مع إيلاء مواصلة تطوير العلاقات الاقتصادية اهتماماً خاصاً.

وأضاف البيان إنّ البحث تناول "زيادة التجارة الثنائية بصورة كبيرة، بما في ذلك تبادل المنتوجات الزراعية".

وأضاف الكرملين أنّ بوتين أطلع مودي على الجوانب الأساسة للعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، مشدداً على "الطبيعة الخطرة والاستفزازية لنظام كييف ورعاته الغربيين لتصعيد الأزمة وتعطيل جهود حلها سياسياً ودبلوماسياً".

وكان بوتين قد أكد، خلال انعقاد قمة "بريكس"، أنّ مكانة المنظمة "تتزايد باستمرار على الساحة العالمية، ويرجع ذلك إلى الإمكانات الاقتصادية والسياسية والبشرية".

وقالت وكالة "بلومبرغ" الأميركية، في حزيران/يونيو الماضي، إنّ الهند تتطلع إلى مضاعفة وارداتها من النفط الروسي، وتحرص على الحصول على مزيد من الإمدادات المخفضة جداً من شركة "روسنفت".

وفي 17 أيار/مايو الماضي، أظهرت بيانات تتبع حركة الناقلات أنّ روسيا أصبحت رابع أكبر مصدّر للنفط إلى الهند. ومن المقرر أن ترتفع الأحجام بصورة كبيرة في الأشهر المقبلة، إذ حفّزت الأسعار المنخفضة الطلب لدى ثالث أكبر مستهلك ومستورد للنفط في العالم.ها المنتوجات الزراعية.

/انتهى/

رمز الخبر 1924918

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha