مدمرة دماوند ستنضم لاسطول الشمال لسلاح البحر في الجيش قريباً

اعلن قائد سلاح البحر في الجيش الايراني الادميرال، شهرام ایراني، أن مدمرة دماوند التي صنعت بيد الخبراء الايرانيين وتم تزويدها بأحدث الاجهزة ستنضم في مراسم خاصة لاسطول الشمال لسلاح البحر في الجيش قريبا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قد بدأت المناورات البحرية لسلاح البحر في الجيش أمس الجمعة في مياه بحر قزوين بمشاركة مختلف انواع الوحدات على السطح والجو تحت عنوان «الأمن المستقر لعام ۱۴۰۱» وهدفها ارسال رسالة السلام والمحبة.

وشاركت في المناورات القطع البحرية التي تطلق الصواريخ والطائرات المروحية والمسيرة ومنظومات الحرب الالكترونية وكذلك وحدات المشاة في سلاح البحر بالجيش. ومن المقرر ان تستمر هذه المناورات في البر والبحر والجو على مدى يومين حيث سيتم تقييم اداء المنظومات والموظفين ونقل التجارب من الجيل السابق الى الجيل الحديث في بحر قزوين.

وتحدث الادميرال " ايراني " في حديث صحفي قبل ظهر اليوم السبت على هامش مناورات الامن المستقر لعام 1401 عن تفاصيل المناورات، موضحا لو ان الدول الجارة والشقيقة والصديقة تشارك في هذه المناورات فإن مستواها سيرتفع ايضا الى نسبة كبيرة.

وخاطب هذا المسؤول العسكري اعداء ايران الاسلامية قائلا: على هؤلاء ان يعلموا جيدا أن عهد اوهامهم السابقة قد ولى دون رجعة حيث ان النظام الاسلامي في ايران وصل الى مرحلة زاهرة في قواته المسلحة.

وأشار قائد سلاح البحر في الجيش الى بلوغ ايران مرتبة عالية في صناعاتها الدفاعية في بحر قزوين ببركة دماء الشهداء الابرار حيث استطاعت ان تصنع مدمرات على مستوى رفيع من التكنولوجيا تبحر في هذا البحر./انتهى/

رمز الخبر 1925081

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha