خطاب استراتيجية الامن القومي... انتقالٌ من امتلاك القوّة إلى استخدامها

علّق السياسي اللبناني والوزير السابق "طراد حمادة" على خطاب السيد "حسن نصر الله" بالقول: حزب الله اليوم في سن الاربعين يحمي لبنان من العدوان بكل اشكاله، وهو لهذا البلد العزيز، مقاومته الشجاعة المظفرة ولشعبه وحريته وثرواته صمام الامان.

وكالة مهر للأنباء - طراد حمادة: يوجد فاصل مهم بين امتلاك القوة والقدرة على استخدامها؛ وفي خطاب استراتيجية الامن القومي لسماحة السيد حسن نصر الله اليوم انتقال صريح من امتلاك القوة الى القدرة على استخدامها لتحقيق اهداف وطنية كبرى تتعلق بحق الشعوب في الوجود، او ما يسمى استراتيجية الامن القومي.

وفيه ايضا قدرة فائقة على استغلال اللحظة، وهذه من اهم مميزات حكمة القيادة وادارة البلاد؛ ففي احوال السلم والحرب القدرة على تحديد اللحظة والاستفادة منها، وفيها تتعين مصالح العدو ومصالح الصديق وترسم الطريق لتحقيق المصالح الوطنية الكبرى.

تلك واحدة من قراءات خطاب الامين العام لهذا اليوم في ذكرى حرب تموز، وفي مسار الذكرى الاربعين لحزب الله، ام رمزية الاربعين تشير الى الحكمة ونضوج الفكر والممارسة. ان حزب الله امسى من القوة والقدرة والحكمة قوة لبنان الاستراتيجية وضمان وجوده ومنع العدوان عليه او دفعه الى الخراب والفوضى.

حزب الله اليوم في سن الاربعين يحمي لبنان من العدوان بكل اشكاله، وهو لهذا البلد العزيز، مقاومته الشجاعة المظفرة ولشعبه وحريته وثرواته صمام الامان.

/انتهى/

رمز الخبر 1925196

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha