كوريا الشمالية تحذر واشنطن وسيئول من أي محاولة لانتهاك سيادتها

حذرت كوريا الشمالية من "أقوى إجراء مضاد" ضد أي محاولة لانتهاك سيادتها، منتقدة كوريا الجنوبية وأمريكا بسبب تدريباتهما الجوية المشتركة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أصدرت وزارة الخارجية الكورية الشمالية التحذير، في بيان نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية، حسب شبكة "كيه.بي.إس.وورلد" الإذاعية الكورية الجنوبية اليوم الأحد.

وقالت الوزارة إن بيونغ يانغ حذرت بشكل واضح من أنه إذا لم ترغب الولايات المتحدة في رؤية وضع خطير، يضر بمصالحها الوطنية، يتعين أن تتوقف على الفور عن التدريب الجوي المشترك المستفز "فيجيلانت ستورم" أي العاصفة اليقظة .

وأضافت الوزارة أن الولايات المتحدة تجاهلت مطالب كوريا الشمالية بإجراء تدريبات جوية مشتركة لأهداف عدائية، بينما مددت فترة التدريب بسبب الإجراء الشرعي المضاد للدفاع عن النفس لكوريا الشمالية ، ودعت إلى اجتماع لمجلس الأمن الدولي.

ووصفت الوزارة التحركات الأمريكية بأنها "غير مسؤولة ومتهورة" ، ونددت بالعملية الجوية بوصفها انتهاك خطير لأمن دولة ذات سيادة وتحديا سافرا لرغبة المجتمع الدولي لتحقيق السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية والمنطقة.

وذكرت بيونغ يانغ أنها لن تتسامح على الإطلاق مع أي محاولة من قبل قوات معادية لانتهاك سيادتها ومصالحها الأمنية وسترد بأقوى إجراء مضاد.

ودافعت كوريا الشمالية عن تدريباتها العسكرية ووصفتها بأنها "رد فعل مناسب وتحذير" إزاء الاستفزازات المعادية، زاعمة أن وضع المواجهة العسكرية الخطير ناجم عن قيام ء الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بتنفيذ أكبر تدريب جوي مشترك على الإطلاق.

/انتهى/
رمز الخبر 1927721

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha