أمطار لبنان تتسبب بسيول وأضرار رغم التحذيرات

أشارت مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية (LARI) في بيان، إلى أنه رغم التحذيرات التي أطلقتها المصلحة بدءا من شهر آب، إلى كل الجهات المسؤولة للقيام بتنظيف مجاري المياه والقنوات والأنهر، وكذلك الى المواطنين لعدم رمي النفايات فيها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرحت غرفة التحكم المروري عن قطع السير محلة نفق البربيرفى بالاتجاهين، بسبب تجمع للمياه وتحويل السير على الطرقات المجاورة.

وفي جنوب لبنان، الامطار بدأت بالتساقط منذ مساء يوم أمس على منطقتي النبطية وإقليم التفاح وسط عواصف ورعد وتدن في درجات الحرارة، ووجهت نداءات للسائقين بقيادة سياراتهم بحذر تخوفا من الانزلاقات وحوادث السيروأدت العواصف الرعدية الشديدة إلى تطاير الخيم في محيط المنازل وإلخيم البلاستيكية واللوحات الاعلانية على طريق زفتا حبوش النبطية.

وأيضا في منطقة حاصبيا، الامطار تساقطت بغزارة على منطقة حاصبيا مصحوبة بعواصف رعدية وبرق وتدن ملحوظ بدرجات الحرارة في وقت يلف المنطقة وخاصة المرتفعات ضباب كثيف حجب الرؤية ما انذر السائقين قيادة الياتهم بحذر خوفا من خطر الانزلاقات وخاصة على طرقات العرقوب وطريق مرج الزهور الحاصباني.

وتسببت الأمطار الغزيرة باصابة شاب بجروح وكسور جراء انقلاب حائط أثناء مروره في محلة الملولة بطرابلس.

كما أدَّت المتساقطات ليلًا إلى انهيار شرفة أحد المباني القديمة في مدينة الميناء شمال لبنان.

/انتهى/
رمز الخبر 1927776

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha