السفير الإيراني لدى بغداد: ستظل الجمهورية الإسلامية الداعم الأول لتنمية العراق واستقراره

أكد السفير الإيراني لدى بغداد محمد كاظم آل صادق دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية للعراق رغم تعرضها للاتهامات الباطلة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أكد السفير الإيراني لدى بغداد محمد كاظم آل صادق، دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية للعراق رغم جهود بعض الأطراف لتشويه الحقائق وتضليل الرأي العام بشأن قضية الدولار العراقي.

وكتب آل صادق في تغريدة على تويتر الجمعة: ستظل الجمهورية الإسلامية الداعم الأول لتنمية العراق واستقراره وتقدمه، رغم تعرضها للاتهامات الباطلة؛ اتهامات هدفها حرف الرأي العام عن المسبب الرئيسي لأزمة سعر الدولار.

وتاتي اشارة السفير الإيراني إلى قضية العراق هذه الأيام وهي ارتفاع سعر الدولار ، اذ ان اميركا بضخها لموارد العراقيين بالتقطير في البنك المركزي، قد ادت الى ارتفاع سعره من اجل الضغط على حكومة محمد شياع السوداني.

وقال رئيس تحالف الفتح هادي العامري في تصريح له اخيرا خلال استقباله السفير الفرنسي ببغداد، أن "العراق يعاني غياب الاستقلال الاقتصادي بسبب وجود إحتياطي البنك المركزي العراقي بالدولار في البنك الفيدرالي الأميركي"، موضحاً إن "الجميع بات يعرف كيف يستخدم الأميركان الدولار كسلاح لتجويع الشعوب، وها هم اليوم يمارسون الضغوط على العراق لمنع انفتاحه على أوروبا ودول العالم".

/انتهی/

رمز الخبر 1929709

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha