قائد الثورة الاسلامية يؤكد ضرورة تجنب انتهاج الاساليب الخاطئة

استقبل قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيدعلي الخامنئي عصر اليوم رئيس الجمهورية واعضاء مجلس الوزراء.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية تطرق في هذا اللقاء الى جوانب من مواعظ ونصائح امير المؤمنين علي (ع) الى مالك الاشتر , موصيا المسؤولين بالاستفادة من فضائل وبركات شهر رمضان المبارك , مؤكدا ضرورة الاخذ بنظر الاعتبار برضا الناس وتجاهل مطالب وتوقعات المجموعات ذوات المصالح الخاصة  باعتبارها اولوية للمسؤولين.
واكد سماحته على ان يعتبر المسؤولون انفسهم مدينيين للشعب دوما مضيفا : في المنطق العلوي فان الاهتمام ينصب على جميع شؤون عامة الناس وكسب رضاهم , وان فن المسؤولين هو في نيل رضا الناس مع الاخذ بنظر الاعتبار تعقيدات القضايا الاقتصادية والاجتماعية.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية المجموعات الخاصة والانتهازيين الاقتصاديين والسياسيين هم مصدر معاناة واذى الناس والمسؤولين موضحا ان هؤلاء الافراد والجماعات يقدموا اقل مساعدة في الاوقات العصيبة ويستاؤون من مراعاة العدل والانصاف وهم اقل تحملا للمشكلات من باقي الناس.
واشار سماحة آية الله العظمى الخامنئي الى نصائح امير المؤمنين علي (ع) بشان اعتماد مبدأ الكفاءة في انتخاب المدراء والمسؤولين وتوفير الاوضاع المعيشية المناسبة للحيلولة دون انحرافهم وخيانتهم مضيفا : ان امير المؤمنين (ع) اكد ايضا على المراقبة الدائمة للمسؤولين والتصدي الجاد والمناسب في حالة ارتكابهم المخالفات.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية الاعجاب بالنفس وحب الثناء والمنة على الناس وتضخيم الاعمال والاجراءات المتخذة وعدم الوفاء بالوعود للناس في تنفيذ المهام والتسرع في الامور والتقصير في الاعمال والاصرار على الاساليب والبرامج الخاطئة من ضمن المسائل التي يجب على المسؤولين تجنبها.
واشار سماحته الى فضائل شهر رمضان المبارك مضيفا : انه كلما تمت الاستفادة من بركات هذا الشهر العظيم فان روح الانسان تتسامى اكثر.
واكد سماحة آية الله العظمى على اهمية القراءة المتدبرة للقرآن الكريم في ترسيخ المعارف الدينية وكذلك الاهتمام بالمعاني السامية والقيمة لادعية شهر رمضان المبارك ومن بينها دعاء الافتتاح ودعاء ابو حمزة الثمالي وادعية الصحيفة السجادية , موصيا المسؤولين لاسيما اعضاء مجلس الوزراء بطلب العون من الله تعالى للقيام بمسؤولياتهم الجسيمة وتقوية روح المثابرة في خدمة الناس وحل المشكلات.
واكد سماحته ضرورة ان يعتبر المسؤولون انفسهم غير مصانين عن الانحراف وضرورة توخي المراقبة الدائمة موضحا ان احد طرق تفادي الانحراف , هو عدم التذمر من نصائح وانتقادات الافراد الخيرين.
وفي مستهل اللقاء قدم رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد تهانيه بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.
وفي ختام اللقاء اقيمت صلاة المغرب والعشاء بامامة سماحة آية الله العظمى الخامنئي ثم تنال رئيس الجمهورية واعضاء مجلس الوزراء طعام الافطار على مائدة قائد الثورة الاسلامية./انتهى/    

رمز الخبر 239411

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =