زعماء  سنة عراقيون يدعون الى تاييد الدستور في الاستفتاء

حث زعماء عراقيون سنة اليوم الخميس السنة في العراق على تاييد الدستور العراقي الجديد في الاستفتاء المقبل وذلك للمشاركه الفعالة في الحياة السياسية.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن رويترز ان الشيخ ماجد علي السليمان وهو رئيس عشائر الدليم في مؤتمر صحفي في عمان قال ان على جميع افراد الشعب العراقي ان ينسوا الخلافات بينهم وان على السنة ان لا يكرروا اخطاء الماضي بمقاطعة الاستفتاء والانتخابات لان ذلك ليس في مصلحتهم.    
وقال السليمان انه يحث العراقيين علي التصويت //بنعم لان هذا ما يمكن ان نحصل عليه الآن  //.
واتفق زعماء عراقيون امس الاربعاء علي تعديل مسوده الدستور.
وقال السليمان ان على السنة ان يثبتوا موقعهم السياسي بدايه بالتصويت علي الاستفتاء يوم السبت المقبل ثم المشاركه الفعاله في الانتخابات القادمه لاختيار البرلمان الجديد المقرر ان ينتخب في ديسمبر / كانون الاول.  
وقال //اطالب اخواننا الذين لم يشاركوا في الانتخابات السابقه بان يدخلوا بجميع قواهم الي الانتخابات القادمه ويثبتوا وجودهم  //.
 واضاف //اي فقره في الدستور ممكن ان يغيروها  , الدستور ليس قرآنا لا يمكن تغييره  .  احذر من ان نقع في الخطا السابق واقول خلينا نعبر الي المرحله القادمه للانتخابات وننسى الخلافات  //.
واعلنت الحكومه العراقية التي يقودها الشيعه والاكراد رسميا عن تنازلات اجتذبت احد الاحزاب السنيه الرئيسيه الي تاييد النص المعدل الذي سيطرح علي الناخبين في الاستفتاء.  
ومن التعديلات والاضافات الطفيفه التي ادخلت علي مسوده الدستور اضيفت كلمات للتاكيد علي //وحده // العراق والنص علي ان اللغه العربيه لغه رسميه في كردستان.  
واكد مسؤولون عراقيون انه ستكون هناك مراجعه اشمل بعد انتخابات ديسمبر / كانون الاول.  
وقال سعد خيرو وهو شيخ قبيله في تكريت //نستطيع ان نعتبر التعديلات جوهريه علي الرغم من انها في الحدود الدنيا لما يتطلبه في الحقيقه الشعب العراقي ولكن لا نريد وضع العقبات امام اي قانون دائم يمكن ان يبني عليه عراق جديد ديمقراطي متطور //.
وقال السليمان ان التعديلات ليست //مرضيه مائة في المائة // ولكنه دعا الي تجاوز هذه المرحله للوصول الي الانتخابات حيث يمكن للسنه المشاركه واضافه التعديلات التي يرغبون.  
واضاف //بالمحاوره والنقاش يمكن تقريب وجهات النظر ونطلع بنتيجه لانه يكفي العراق دم  //.
ويقوم السليمان وخيرو بزياره طويله للاردن حاليا./انتهى/
رمز الخبر 240952

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 14 =