وزير الدفاع الروسي يفند اتهام بلاده بنقل تقنيه صاروخيه نوويه الي ايران

فند وزير الدفاع الروسي اتهام صحيفه " صانداي تلغراف " البريطانيه لبلاده بنقل تقنيه صاروخيه نوويه الي ايران.

 وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن نظيرتها الروسيه " ريانوفستي " ان وزير الدفاع الروسي " سيرغي ايفانوف " اعلن ذلك في موتمر صحفي عقده في العاصمه الهنديه نيودلهي .
 واوضح " ايفانوف " ان بعض الاوساط الغربيه تكيل منذ فتره طويله انتقاداتها لروسيا لمشاركتها في انشاء محطه بوشهر النوويه في ايران الا ان موسكو تفتخر بانها التزمت دائما بتعهداتها الدوليه في اطار الوكاله الدوليه للطاقه الذريه التابعه للامم المتحده.
 وياتي نفي الوزير الروسي بعد يوم واحد من اكاذيب نشرتها صحيفه " صانداي تلغراف " البريطانيه نقلا عن مصادر اعلاميه غربيه مجهوله ان اعضاء سابقين في الجيش الروسي يساعدون الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بصوره سريه للحصول علي تقنيه لصنع الصواريخ يصل مداها لاستهداف العواصم الاوروبيه.
 وادعت الصحيفه ان الروس قاموا في العام 2003 بدور الوسيط بين ايران وكوريا الشماليه لعقد طهران وبيونغ يانغ صفقه تستلم بموجبها الاولي شحنات من التقنيه الصاروخيه بصوره منتظمه وسريه للغايه.
 وزعمت هذه الصحيفه نقلا عن مسوول اميركي كبير ان البرنامج الذي تعتمده الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه معقد للغايه وتتجه نحو برنامج تام وصحيح وتبذل جهودها للحصول علي رووس نوويه.
 واعرب هذا المسوول الاميركي الذي لم يكشف عن اسمه ان الرئيس الروسي " فلاديمير بوتين " علي علم بهذا البرنامج. / انتهي/  

 

رمز الخبر 242621

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha