الحرب النفسية والدعائية للغرب ضد يوم القدس مؤشر على عجزهم

اكد آية الله ناصر مكارم شيرازي ان الحرب النفسية والدعائية التي شنها الغرب ضد يوم القدس هو مؤشر على عجزهم.

وافادت وكالة مهر للانباء ان آية الله مكارم شيرازي اعرب عن تقديره وامتنانه لمشاركة المسلمين المليونية في مسيرات يوم القدس العالمي معربا عن امله في ان يعطي زعماء الدول الاسلامية الحرية لشعوبهم للمشاركة في هذه المسيرات.
واكد ان يوم القدس العالمي لا يمكن ان يطويه النسيان لانه مبادرة اسسها الامام الخميني (رض).
وتطر آية الله مكارم شيرازي استاذ الحوزة العلمية بمدينة قم المقدسة الى الحرب النفسية والدعائية التي يشنها الغرب وقال : ان الاعداء اثاروا بلبلة وضجيجا ضد يوم القدس ووجهوا التهم من اجل اخراج المسلين الصائمين من ساحة الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني المسلم , وهذا مؤشر على عجزهم , يجب ان نتوقع عندما يقدم المسلمون برنامجا منظما فان الاعداء يختلقون ذريعة لبث سمومهم.
واوضح ان اعداء الحق كانوا يوجهون الاتهامات الى رسول الله (ص) في صدر الاسلام لثنيه عن دعوته الرسالية , مشيرا الى ان اعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية والعالم الاسلامي والشعب الفلسطيني المظلوم يوجهون كل يوم التهم من اجل اثارة الضجيج في العالم , حيث انهم لا يعتبرون الممارسات الاسرائيلية الاجرامية ارهابا في حين يتهمون الفلسطينيين الذين يدافعون عن انفسهم وديارهم بانهم ارهابيون./انتهى/

 

 


رمز الخبر 246764

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha