كلام رئيس الجمهورية تاكيدا علي مواقف الامام الخميني وقائد الثورة الاسلامية

اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي دعم الامم المتحدة لاسرائيل بانه امر يثير الاستغراب وقال : ليت الامم المتحدة تدافع بتفس القدر عن الشعب الفلسطيني المظلوم.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان غلام علي حداد عادل اعرب في ملتقى "رجال الشمس " الذي اقيم بمناسبة الذكرى العاشرة لاستشهاد المناضل الفلسطيني الدكتور فتحي الشقاقي الامين العام السابق لحركه الجهاد الاسلامي عن شكره للشعب الايراني لمشاركته الواسعة في مسيرات يوم القدس العالمي وقال : منذ السنة الاولى لانتصار الثورة الاسلامية وبدعوة من الامام الخميني (رض) اخذ الشعب الايراني راية الدفاع عن فلسطين وابطل دوما دعايات الاعداء خاصة في يوم القدس.
ورفض رئيس مجلس الشورى الاسلامي ادعاءات الناطق باسم الخارجية الامريكية من ان الحكومة الايرانية تجبر الشعب على المشاركة في مسيرات يوم القدس , مؤكدا انه لا توجد هوة بين الشعب والحكومة وان الحكومة عندما تعلن دعمها للقضية الفلسطينية فانها تعبر عن موقف الشعب وعلى هذا الاساس عندما اعلن الامام الخميني (رض) آخر جمعة من شهر رمضان المبارك يوم القدس فانه جميع العالم الاسلامي رحب بدعوته.
واعتبر ان اطلاق صرخة الموت لاسرائيل هو رد من قبل المسلمين وجميع احرار العالم ضد 60 عاما من الظلم والاحتلال والاجرام الذي يرتكبه الكيان الصهيوني في فلسطين المحتلة.
واعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي القضية الفلسطينية هي قضية القرن بالنسبة للعالم الاسلامي , مؤكدا انه لا توجد قضية اخرى باهمية قضية فلسطين.
وقال : ان الحل الذي نقترحه لتسوية القضية الفلسطينية هو نفس الحل الذي اقترحه قائد الثورة الاسلامية القائم على سيادة الشعب وعودة اللاجئين واقامة استفتاء عام في فلسطين.
واكد حداد عادل انه لا توجد مشكلة بين المسلمين واليهود مشيرا الى ان اليهود في ايران يعيشون بكل طمانينة حتى ان اليهود في العالم يزورون قبر استرو موردخاي في مدينة همدان.
واضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي : لكن قضية فلسطين هي قضية اعتداء واحتلال وظلم ولهذا السبب فان العالم الاسلامي يدافع عن العدالة في القضية الفلسطينية.
واكد حداد عادل ان القضية الفلسطينية تمر حاليا باكثر الفترات حساسية  , مشيرا الى ان الكيان الصهيوني يحاول من خلال انسحاب جزئي من قطاع غزة انهاء القضية الفلسطينية واغلاق ملف 60 عاما من الجرائم في القبلة الاولى للمسلمين من خلال اجراء مساومة.
واشار حداد عادل الى الضجة التي افتعلتها وسائل الاعلام الغربية عشية يوم القدس موضحا ان الغرب كان قلقا من ان تقام مراسم يوم القدس العام الحالي بشكل افضل من الاعوام السابقة لذلك حاولوا اظهار يوم القدس بانها قضية عادية.
واكد حداد عادل ان المستقبل هو للفلسطينيين والمسلمين وان الشعب الايراني كما دافع عن الثورة الاسلامية سيدافع كذلك عن القضية الفلسطينية./انتهى/

 

 

 

 


رمز الخبر 247142

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 6 =