الجيش  الامريكي يقصف منزلا بالعراق وانباء عن مقتل أربعين شخصا

قصفت الطائرات الامريكية في العراق منزلا بالقرب من الحدود السورية قبل فجر اليوم الاثنين مما أدى الى مقتل أربعين مدنيا وجرح عشرون آخرون معظمهم من النساء والاطفال.

 نقلت وكالة مهر للانباء عن رويترز ان متحدثا عسكريا امريكيا قال ان القصف الذي وقع في بلدة الكرابلة القريبة
من بلدة القائم على الحدود السورية وجه بدقة لتجنب اصابة اي مدنيين.
 
وقال الطبيب عمار المرسومي الذي يعمل بمستشفى في القائم انه يعتقد ان أربعين مدنيا قتلوا واصيب عشرون آخرون بينهم عدد كبير من النساء والاطفال, مضيفا ان المسعفين مازالوا يحاولون انتشال الجثث من بين الانقاض.
 وقال محمد الكربولي وهو زعيم عشائري محلي "لا يوجد مقاتلين في المنطقة, كلها أسر بريئة".
 ويعتبر مسؤولون امريكيون وعراقيون بلدة القائم ووادي نهر الفرات الواقع جنوب شرقي الحدود السورية قناة رئيسية لتسلل الارهابيين الاجانب لبغداد.
 وقال ضابط شرطة طلب عدم ذكر اسمه خوفا على حياته خلال اتصال هاتفي "الامريكيون بدأوا القصف من بعد منتصف الليل 00,21(بتوقيت غرينتش) وحتى الفجر.
 وقال الكولونيل ديفيد لابان ردا على رسالة بريد الكتروني بخصوص القصف "الضربة الجوية الوحيدة في المنطقة (غربي القائم) التي اعلم بها هي ضربة وقعت قبل فجر هذا الصباح على منزل امن للارهابيين في الكرابلة".
 واضاف "كان الهدف من الضربة قائد كبير لخلية تابعة للقاعدة وكان توقيت الهجمة واستخدام الذخيرة الموجهة عن بعد مقصودا لتفادي وقوع خسائر بين المدنيين"./انتهى/

رمز الخبر 247518

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 5 =