زعيم شيعة باكستان:احمدي نجاد نطق الحق الذي يهرب منه الاخرون خوفا

أيد زعيم الشيعة الباكستانيين العلامة سيد ساجد نقوي تصريحات رئيس الجمهورية بشأن اسرائيل قائلا "لقد أدلى احمدي نجاد بتصريحات شجاعة يهرب منها زعماء العالم الاسلامي خوفا من القوى العظمى".

 وأفادت وكالة مهر للانباء أن العلامة سيد ساجد نقوي أصدر بيانا قال فيه "ان القوى الاستكبارية تحاول من خلال الاحتلال وممارسة الضغوط المختلفة على الأمة الاسلامية أن تحد من نمو الاسلام المحمدي الاصيل وأفضل مثال على هذا هو نظام الكيان الصهيوني العنصري ".
 وأضاف ان الرئيس الايراني احمدي نجاد بتصريحاته الشجاعة طرق موضوعا يهرب عن التصريح به زعماء العالم الاسلامي خوفا من القوى العظمى مؤكدا ان الوجود الغير مشروع للكيان الغاصب للقدس يعتبر مؤامرة كبيرة وخطيرة ضد الاسلام .
 وتابع العلامة ساجد نقوي "في الواقع ان الاسلوب المنطقي والصحيح لدعم اسرائيل يتم عبر توفير الغرب مكانا مناسبا للصهاينة على اراضيهم من اجل وضع نهاية للنزاع الدولي والاقليمي الناشئ من الوجود الغير مشروع للكيان الصهيوني وتحرير قبلة المسلمين الاولى من مخالب هذا الكيان الغاصب حتى يتم القضاء على الشعور بالتوتر وانعدام الأمن في العالم الاسلامي ".
 وحذر البيان القوى المعادية لايران قائلا "اذا تعرضت الجمهورية الاسلامية الايرانية لضربة عسكرية فان الاحزاب السياسية والدينية والشعب الباكستاني الغيور والعالم الاسلامي برمته سيقفون الى جانبها, لان اعتداء القوى الاستكبارية على بلد مسلم سيؤجج مشاعر الغضب والاستنكار في عموم العالم الاسلامي, ومن هنا نعرب عن ثقتنا التامة من ان ايران وباكستان سوف لن تكونا لقمة سائغة في فم الاستكبار العالمي "./انتهى/

رمز الخبر 268630

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha