انتخاب مدينه اصفهان عاصمه ثقافيه للعالم الاسلاميه فرصه لتبيين العمق الثقافي للاسلام

راي آيه الله " محمد علي تسخيري " ان انتخاب مدينه اصفهان عاصمه ثقافيه للعالم الاسلامي تعتبر فرصه لتبيين العمق الثقافي للاسلام وذلك في حديث لوكاله مهر للانباء.

 واكد الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلاميه آيه الله " محمد علي تسخيري " ضروره بذل المسوولين في الحقل الثقافي المزيد من الجهود لشرح مايوجد في مدينه اصفهان من خصوصيات ومعالم ثقافيه وتاريخيه واسلاميه واعتبر انتخاب هذه المدينه عاصمه ثقافيه للعالم الاسلامي بانه كان نتيجه اقتراح قدمه الاجتماع وزراء الثقافه للدول الاسلاميه الذي عقد في الجزائر خلال الفتره من 16 - 18 من ديسمبر/ كانون الاول/ الماضي .
 واكد آيه الله " تسخيري " ان تبيين العمق الثقافي للثوره الاسلاميه يعتبر تقديم العمق الفكري لمدرسه اهل البيت (ع) وكذلك اطلاع العالم الاسلامي علي الخدمات الثقافيه التي قدمتها مدينه اصفهان للثقافه الاسلاميه.


 
          

وشدد سماحته علي ان الدور سياتي بعد مدينه اصفهان الي المدن الاخري بالجمهوريه الاسلاميه الايرانيه التي تمتلك امكانات ثقافيه واسلاميه هائله موضحا انه وحسب الاجتماع الوزاري الاخير للدول الاسلاميه فانه تقرر ان تعتبر مدينه اصفهان اعتبارا من اليوم الاحد الاول من يناير/ كانون الثاني/ عام 2006 ثاني عاصمه ثقافيه للعالم الاسلامي بعد مدينه مكه المكرمه. 
 ومن المقرر ان ترفرف اعلام 57 من الدول الاسلاميه في ساحه مدينه اصفهان الرئيسيه في يوم عيد الاضحي المبارك.
 الجدير بالذكر ان مدينه اصفهان تعتبر مهد انطلاق الحضاره الثقافيه والقيم الوطنيه الايرانيه التي ربت عددا كبيرا من العلماء والشخصيات الفكريه الاسلاميه وتعتبر رمزا للحضاره الايرانيه والاسلاميه. / انتهي/

 

رمز الخبر 272694

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 3 =