حداد عادل: انتصار حماس كان انتصارا للمبادئ الفلسطينية

أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي غلام علي حداد عادل أن انتصار حركة حماس بالانتخابات التشريعية كان انتصارا للمبادئ الفلسطينية داعيا الدول العربية والاسلامية الى مساندة الحكومة والبرلمان الجديدين في فلسطين.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان حداد عادل قال في كلمته التي القاها في بداية الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اليوم "نحن نرى ان انتصار حماس مع الاخذ بنظر الاعتبار مواقف الحركة وماضيها في طريق تحرير فلسطين يعتبر دليلا على انتصار المبادئ الفلسطينية" . 
 وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في كلمته أن انتصار حماس هو جزء من انتصارات حركة الصحوة الاسلامية في جميع ارجاء العالم المعاصر لافتا الى اننا نعيش هذه الايام ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران مشددا ان جميع هذه الانتصارات من بركات الصحوة الاسلامية التي بدأها الامام الخميني الراحل (رض) ويواصلها اليوم بكل قوة سماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي .
 وأوضح حداد عادل اننا نشهد اليوم وجود تيارين مختلفين على الساحة الفلسطينية الاول التيار الارهابي الذي يمارسه الكيان الصهيوني الغاصب حيث كانت من ابرز مصاديقه اغتيال الشيخ أحمد ياسين والدكتور عبد العزيز الرنتيسي والدكتور فتحي الشقاقي وابو جهاد حيث ان الحكومة الصهيونية تصدر رسميا اوامرها باغتيال القادة الفلسطينيين , والتيار الثاني هو حركة الشعب الفلسطيني المنبثقة عن الحالة الديموقراطية حيث اعلن الشعب الفلسطيني من خلالها وفائه لمبادئه.
 وأضاف حداد عادل "في الواقع لقد ثأر الشعب الفلسطيني لدم الشيخ احمد ياسين والدكتور الرنتيسي وفتحي الشقاقي وابو جهاد وجميع شهدائه بالوسائل الديموقراطية".
 وقال حداد عادل "الغرب واميركا اليوم أمام مفترق طرق فاما ان يدافعوا عن الارهاب الاسرائيلي أو يقفوا الى جانب الديموقراطية الفلسطينية ", موضحا انهم (الغرب واميركا) امام اختبار خطير للغاية فهل سيقف الغرب الذي يدعي الدفاع عن الديموقراطية باطلاقه كل هذه الشعارات الى جانب الشعب الفلسطيني ويدافع عن ممارسته الديموقراطية.
 وأوضح رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان الزمن الذي كانت فيه اميركا ترسم خارطة الطريق للفلسطينيين قد ولى مؤكدا ان الفلسطينيين هم اليوم من يرسم خارطة الطريق لاميركا.
 وحول الواجب الملقى على عاتق الدول الاسلامية أمام الشعب الفلسطيني اليوم قال الدكتور حداد عادل "ندعو الدول العربية والاسلامية الى دعم ومساندة حركة المقاومة الاسلامية حماس والحكومة والبرلمان الفلسطينيين الجديدين "./انتهى/

رمز الخبر 283933

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =