رئيس الجمهوريه: الاساءه للرسول (ص) وتدمير العتبات المقدسه موامره ضد الاسلام

وصف الرئيس " محمود احمدي نجاد " الاساءه للرسول الاعظم (ص) وتدمير العتبات المقدسه موامره مدبره ضد الاسلام وذلك في بيان اصدره بمناسبه الاساءه لحرم الامامين العسكريين (ع) في العراق.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان رئيس الجمهوريه " محمود احمدي نجاد " اعتبر في هذا البيان يقظه المسلمين ازاء الموامرات التي يحوكها اعداء الاسلام ضدهم من العوامل التي تحول دون تحقيق الاهداف الخبيثه للمستكبرين.
 وقدم الرئيس " احمدي نجاد "  التعازي الي الامام الثاني عشر (ع) ونائبه قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي والمسلمين كافه والاحرار في شتي ارجاء الارض بمناسبه انتهاك حرمه العتبات المقدسه في العراق وراي ان التعرض لحرم الامامين الهمامين علي الهادي والحسن العسكري (ع) والاساءه لشخصيه الرسول الاعظم (ص) امتدادا لموامره خبيثه يحوكها اعداء الاسلام ضد الامه.
 وبدا رئيس الجمهوريه بيانه بالايه الشريفه " انا لله وانا اليه راجعون " واكد ان الهدف من هذه الاعمال الارهابيه هو انقاذ الصهيونيه التي باتت عاجزه امام موجه الصحوه الاسلاميه العارمه .
 واكد الرئيس " احمدي نجاد " ان الاستكبار العالمي وعملائه غافلون عن ان مثل هذه الاعمال الخبيثه واليائسه ستزيد من اصرار الامه الاسلاميه لتصبح موجه عارمه فتجره الي مستنقع الهلاك بسبب الحب الذي يختزن في قلوب المسلمين لدينهم ونبيهم (ص) واهل بيته الطاهرين (ع).
 وشدد رئيس الجمهوريه علي ان اليقظه لدي المسلمين ستحول دون تحقيق الاهداف الشيطانيه واللاانسانيه للاعداء موضحا ان النصر الالهي هو حليف المومنين وبقيه الله في الارضين الامام الثاني عشر (ع) الذي سينشر العدل في الارض بعدما ملئت ظلما وجورا.
 واعلن ادانه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لهذه الجريمه النكراء وحمل مسووليتها قوات الاحتلال للعراق داعيا العلماء والمفكرين والمواكب الحسينيه في ايام العزاء الي الكشف عن الطبيعه الحقيقيه لاعداء الاسلام وحمل رايه اهل البيت (ع) التي تدعو الي العزه والكرامه ونشر العداله في المعموره. / انتهي/    

 

رمز الخبر 294284

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =