وزير الخارجية : التعامل الدبلوماسي العادل بامكانه تسوية القضية النووية الايرانية

اكد وزير الخارجية منوجهر متكي انه بالرغم من جميع الضغوط فان ايران متمسكة بحقوقها في اطار معاهدة NPT وتعتقد ان التعامل الدبلوماسي العادل بامكانه ايجاد آليات جديدة في تسوية القضية النووية الايرانية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان منوجهر متكي اشاد خلال تسلمه نسخة من اوراق اعتماد سفير تركيا الجديد لدى طهران تورك اوغلو خلال استقباله له اليوم بالعلاقات الايجابية والبناءة بين ايران وتركيا , مشيرا الى نتائج زيارته المثمرة الى انقرة.
واعرب وزير الخارجية عن امله في تظافر جهود البلدين لانجاز المشاريع الحالية بالشكل المنشود.
واشار متكي الى الامكانيات التي تملكها الشركات الهندسية والفنية في البلدين مؤكدا على اهمية تعزيز التعاون بين ايران وتركيا في المجالات الثنائية والمتعددة الجوانب.
وتطرق وزير الخارجية الى الوضع الحالي للبرنامج النووي السلمي الايراني موضحا ان ضغوط متعددة تمارس فيما يتعلق بالبرنامج النووي السلمي ولكن الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد على حق الشعب الايراني في استخدام التكنولوجيا النووية السلمية في اطار قوانين معاهدة 
NPT , وانها طبقت معايير السلامة والشفافية في منشآتها النووية , ومن وجهة نظر الجمهورية الاسلامية الايرانية فان التعامل الدبلوماسي العادل بامكانه ايجاد آليات جديدة لتسوية القضية النووية الايرانية.
من جانبه قال سفير تركيا الجديد تورك اوغلو : ان تركيا تربطها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية علاقات راسخة ومتينة معربا عن امله في تنمية هذه العلاقات اكثر من ذي قبل.
ووصف نتائج زيارة وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية الى تركيا بانها كانت ايجابية وناجحة على كل الاصعدة , مشيرا الى ارادة الحكومة التركية في توسيع مجالات التعاون مع ايران في شتى الميادين.
واكد سفير تركيا دعم بلاده لحق ايران المشروع للحصول على التكنولوجيا النووية السلمية./انتهى/

 


رمز الخبر 299750

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =