احمدي نجاد وشافيز يؤكدان على توطيد العلاقات بين طهران وكاراكاس

اكد الرئيسان الايراني محمود احمدي نجاد والفنزويلي هوغو شافيز على توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين في شتى المجالات.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الرئيسين الايراني والفنزويلي شاركا في مؤتمر صحفي قبيل بدا محادثاتهما , حيث عبر الرئيس الفنزويلي عن شكره للحفاوة التي لقيها من قبل المسؤولين الايرانيين , معربا عن سعادته لزيارة ايران.
واثتى الرئيس الفنزويلي على شخصية الرئيس احمدي نجاد وقال : ساكون الى جانبكم وجانب ايران في كل الظروف وفي اي وقت.
واكد شافيز ان ايران وفنزيلا بامكانهما دحر الامبريالية اذا كانا متحدين وهذا مااثبتته تجارب القرنين الماضيين لدول العالم.
واشار الرئيس الفنزويلي الى مجالات التعاون مع ايران معتبرا المجال الاقتصادي ارضية مناسبة جدا لتوسيع التعاون الثنائي.
واوضح شافيز ان المشاريع الاقتصادية بين ايران وفنزويلا تنفذ بشكل سريع وان الاولوية هي لتنمية التعاون في قطاعات النفط والغاز والبتروكيمياويات.
ودعا شافيز الشركات النفطية الايرانية  الى الاستثمار والمشاركة في الصناعات النفطية الفنزويلية.
من جانبه رحب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد بضيفه الرئيس الفنزويلي وقال : الرئيس شافيز مؤشر على وجود تيار ثوري في امريكا الجنوبية وبفضل الله تحول الى نقطة ارتكاز لجميع ثوار امريكا الجنوبية.
واكد احمدي نجاد ان مواقف الرئيس الفنزويلي في ادانة الامبريالية هي مواقف محورية وبارزة  واصفا لقائه به بانه لقاء اخوين ومناضلين.
واشار رئيس الجمهورية الى ان شافيز يتمتع بشعبية بين اوساط الشعب الايراني بسب مواقفه الثورية , معتبرا تطور فنزويلا هو تطور لايران.
وقال احمدي نجاد : ان الشعبين الايراني والفنزويلي كلاهما متحرران ونحن نخطط للاستفادة من جميع الامكانيات المتاحة لتطوير وتوسيع العلاقات الثنائية بين البلدين.
ووصف رئيس الجمهورية الصناعات النفطية والبتروكيمياوية من المجالات المهمة للتعاون بين البلدين./انتهى/ 
رمز الخبر 359861

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =