حداد عادل: اميريكا تريد الانتقام منا للصحوه الاسلاميه بذريعه البرنامج النووي

اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي " غلام علي حداد عادل " ان اميريكا تريد الانتقام من ايران للصحوه الاسلاميه بذريعه البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده وذلك في كلمه له بمحافظه لرستان التي يزورها حاليا.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان رئيس مجلس الشوري الاسلامي " غلام علي حداد عادل " اعلن ذلك في كلمه القاها امام اهالي بلده " بلدختر " التابعه لمحافظه لرستان داعيا اهالي هذه البلده الي معرفه قدر الثوره الاسلاميه مشيرا الي ان المستعمرين الذين احتلوا بلدان المسلمين قبل 200 عام حاولوا ازاله المعتقد الايماني لدي شعوبها الذي كان يعتبر مانعا يحول دون توغلهم فيها.
 واشار " حداد عادل " الي وعي الامام الخميني (رض) وحكمته في تحليل الامور موكدا ان الامام الراحل (طاب ثراه) انتفض بوجه النظام البهلوي الجائر بكل شجاعه وبساله لمعرفته التامه بالاسلام ومايحمله هذا الدين الحنيف من معارف سواء في الدين او السياسه.
 وشدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي ان قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي يواصل نفس النهج الذي رسمه الامام الخميني (قدس سره الشريف) مشيدا بشخصيه سماحته لمعرفته بالموامرات التي يحوكها الاستكبار العالمي ضد الامه الاسلاميه.
 ووصف " حداد عادل " الاسلام الذي قدمته الثوره الاسلاميه بالمشعل الذي يضيء الدرب امام الشعوب المسلمه التي تبغي الاستقلال والتحرر من قيود التبعيه والعبوديه التي فرضها المستكبرون مشيدا ببطوله وبساله ابناء الشعب اللبناني في التصدي للكيان الصهيوني المعتدي . / انتهي/
 

 

رمز الخبر 374086

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =