سعيدي : رسالة الوكالة الدولية للطاقة الذرية فضحت سناريو امريكا المزيف

فند مساعد منظمة الطاقة الذرية للشؤون الدولية وعضو الفريق الايراني المفاوض مزاعم المسؤولين الامريكيين حول البرنامج النووي السلمي الايراني.

واشار مساعد منظمة الطاقة الذرية محمد سعيدي في حديث لمراسل وكالة مهر للانباء الى رفض الوكالة الدولية للطاقة الذرية لادعاءات المسؤولين الامريكيين موضحا ان هذا التقرير المزيف دل على ان بعض المسؤولين الامريكيين المتطرفين يحاولون تحريض المسؤولين الامريكيين على اتخاذ قرارات خاطئة , وقد انفضح هذا السيناريو المزيف من خلال رسالة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
واضاف : ان اجهزة المخابرات الامريكية قدمت تقريرا خاطئا الى الكونغرس الامريكي حول البرنامج النووي الايراني نقلا عن التقرير الاخير للبرادعي جاء فيه ان ايران تجري حاليا التخصيب على المستوى العسكري في قسم الابحاث والتطوير.
واشار الى ان هذا التقرير ادعى ان ايران امتنعت عن اعطاء تاشيرات لمفتشي الوكالة ولم تسمح للمفتشين بتفتيش منشآتها النووية.
واضاف سعيدي : كما ان تقرير اجهزة المخابرات الامريكية الى الكونغرس تضمن ادعاءات حول البلوتونيوم 210.  



وبين ان هذه الادعاءات التي طرحت في التقرير الى الكونغرس مغرضة ومبنية على نوايا سيئة مضيفا : ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعثت برسالة رسمية في 12 سبتمبر (قبل يومين) الى الكونغرس الامريكي اعتبرت فيه تقرير اجهزة المخابرات الامريكية بشان تخصيب اليورانيوم على المستوى العسكري في ايران بانها معلومات خاطئة تماما واكدت ان ايران اجرت التخصيب في مستوى 6ر3 بالمائة فقط.
واكد سعيدي ان اعطت تاثيرات دخول لحوالي200 مفتش من مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لزيارة ايران والقيام بعمليات التفتيش.
واضف مساعد منظمة الطاقة الذرية للشؤون الدولية : ان رسالة الوكالة صرحت بان ايران لم تضع اية قيود لحد الآن على وصول المفتشين الى المنشأت النووية , وان هؤلاء الافراد تسلموا تاشيرات دخول وقاموا بعمليات التفتيش بشكل مستمر.
واشار الى ان الوكالة الدولية قدمت في رسالتها توضيحات كافية بشان البولتونيوم 210 واعلنت ان تصريحات احد مفتشي الوكالة والتي تم الاشارة اليها في تقرير المسؤولين الامريكيين ليست صحيحة.
واكد سعيدي ان هذا التقرير يدل بوضوح ان هذا التقرير المزيف يدل على ان بعض المسؤولين الامريكيين المتطرفين يحاولون تحريض المسؤولين الامريكيين على اتخاذ قرارات خاطئة.
واضاف : لقد انفضح هذا السيناريو المزيف من خلال رسالة الوكالة الدولية للطاقة الذرية واعلنت مرة اخرى بطلان ادعاءات المسؤولين الامريكييم من قبل مرجعية دولية.
واشار عضو الفريق النووي الايراني المفاوض الى انتهاء مناقشة القضية النووية الايرانية في مجلس الحكام لشهر سبتمبر مضيفا : في نهاية الاجتماع قدم رئيس الاجتماع بيانا موجزا عن البيانات الصادرة حول ايران , دعا فيها جميع الاطراف المفاوضة الى انتخاب خيار التفاوض ومتابعة الحل الدبلوماسي.
وبين سعيدي ان هذا البيان رحب بالمفاوضات التي جرت بين علي لاريجاني وخافيير سولانا واكد ضرورة استمرار هذا المسار.
واعلن عضو الوفريق النووي الايراني المفاوض ان اللقاء المقبل بين لاريجاني وسولانا سيعقد خلال الايام المقبلة./انتهى/    

 

رمز الخبر 380290

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =