المتحدث باسم وزارة الخارجية يدين الجرائم الصهيونية الاخيرة ضد الفلسطينيين

ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية بجرائم القتل التي يرتكبها الصهاينة ضد الفلسطينيين داعيا الاسرة الدولية للضغط على الكيان الصهيوني للامتثال لمطالب الشعب الفلسطيني.

وافادت وكالة مهر للانباء ان المتحدث باسم وزارة الخارجية سيد محمد علي حسيني اشار الى استشهاد عدد من من الفلسطينيين الصائمين على يد قوات الاحتلال الصهيوني , واصفا تصاعد ارهاب الدولة الذي يمارسه الكيان الصهيوني باستخدام الاسلحة الامريكية بانه خطر جاد يحدق بالشعب الفلسطيني والمنطقة.
واعرب حسيني عن مواساته لعوائل الشهداء الفلسطينيين داعيا الراي العام العالمي لاسيما المسلمين الى الاحتجاج على عمليات الابادة الجماعية التي يرتكبها الصهاينة في فلسطين.
واعتبر حسيني ان الدعم الامريكي اللامحدود للمحتلين الصهاينة مثال على عدم الالتزام بالمواثيق والمعاهدات الدولية وحملة مكافحة الارهاب , واضاف : خلال السنوات القليلة الماضية سجلت امريكا والكيان الصهيوني ملفا اسودا من القتل والتدمير ضد اصحاب الاراضي الفلسطينية , مشيرا الى ان تدمير البنى التحتية المدنية والاجتماعية والاقتصادية والمؤسسات والمراكز الحكومية وعدم احترام المبادئ والمفاهيم الانسانية اظهرت للجميع اكثر من اي وقت مضى ضرورة استمرار المقاومة والجهاد ضد المحتلين الصهاينة.
ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الكيان الصهيوني بانه يشكل تهديدا للبشرية والمجتمع الدولي ومصدرا لزعزعة الامن في المنطقة.
وطالب حسيني في الختام الامم المتحدة والاوساط المدافعة عن حقوق  الانسان الشعور بالمسؤولية تجاه الخطر الذي يمثله الكيان الصهيوني على الشعب الفلسطيني بشكل مستمر , داعيا الى ممارسة الضغوط على هذا الكيان بهدف ارغامه على الامتثال لمطالب الشعب الفلسطيني والحيلولة دون الحاق مزيد من الضرر بسمعة هذه الاوساط./انتهى/

رمز الخبر 395678

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =