علماء الدين يتحملون مسؤولية الدفاع عن الثورة والنظام

أكد رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد بانه تقع على عاتق علماء الدين مسؤولية جسيمة في الدفاع عن الثورة الاسلامية والنظام والقيم الاسلامية.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان الرئيس احمدي نجاد التقى مساء أمس بجمع من علماء الدين الشيعة والسنة في محافظة كردستان ضمن جولته الحالية التي يتفقد فيها مدن هذه المحافظة .
 وقال رئيس الجمهورية في هذا اللقاء ان النظريات التي أعدها الانسان ومنها الاشتراكية والماركسية قد وصلت اليوم الى نهاية المطاف, وهي عاجزة عن معالجة مشاكلها حيث أنها تعاني من هزائم فكرية وسياسية جعلت آمال مؤيديها تتبدل الى يأس .
 وأشار الدكتور احمدي نجاد الى ان أنظار كافة شعوب العالم اليوم تتطلع الى الاسلام والجمهورية الاسلامية الايرانية, مؤكدا ان عطر الاسلام المحمدي (ص) الأصيل تفوح من ايران .
 واضاف رئيس الجمهورية ان المسؤولية الجسيمة في الحفاظ على الدين والثورة الاسلامية والنظام والقيم الاسلامية تقع على عاتق الجميع, مشددا على ان دور علماء الدين في هذا المجال أهم وأكثر تأثيرا .
 يذكر ان الرئيس أحمدي نجاد بدأ صباح امس الاربعاء زيارة تفقدية لمحافظة كردستان هي الحادية والعشرين لمثيلاتها التي شملت محافظات البلاد المختلفة ./انتهى/

رمز الخبر 407747

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 10 =