المتحدث باسم وزارة الخارجية : الراي العام بالمنطقة ساخط على سياسات بوش وبلير

ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بالتصريحات الحاقدة والبغيضة الاخيرة لرئيس الوزراء البريطاني ووصفها بانها تدخل سافر ومدمر في شؤون المنطقة.

وافادت وكالة مهر للانباء  ان المتحدث باسم وزارة الخارجية محمد علي حسيني رد على هذه التصريحات المشينة قائلا : ان استغلال مفاهيم مثل العملية الديمقراطية كانت موجودة دوما في سجل بريطانيا ولكن الاداء السلبي لبريطانيا ووضعها العراقيل فيما يتعلق بنتائج الانتخابات الفلسطينية  وتشكيل حكومة حماس وباقي التنظيمات الشعبية والسياسية في المنطقة هي نماذج بارزة على عدم اعتقاد هذا البلد بالاساليب الديمقراطية في المنطقة.
واعتبر حسيني ان التصريحات الاخيرة لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير بانها تاتي في سياق السياسة البريطانية ببث الفرقة في المنطقة مضيفا : ان السياسات السلبية والمثيرة للفرقة التي تنتهجها بريطانيا والسياسات الاحادية الجانب والعدوانية لبوش وبلير كانت سببا في اثارة التوتر والتطرف في المنطقة , وادت الى سخط الراي العام بالمنطقة تجاه سياساتهما.
واكد المتحدث باسم وزارة الخارجية ان الوشائج المشتركة وعلاقات الصداقة والتعايش السلمي بين دول المنطقة لايمكن تفكيكها مضيفا : ان مثل هذه التصريحات ليس باستطاعتها المساس بالاخوة والمودة وحسن الجوار بين دول المنطقة./انتهى/ 

 

رمز الخبر 424453

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 9 =