وزاره الخارجيه تستدعي السفير البريطاني في طهران

في اعقاب التصريحات الخاويه التي ادلي بها رئيس الوزراء البريطاني توني بلير استدعت وزاره الخارجيه اليوم الثلاثاء السفير البريطاني في طهران جفري آدامز وسلمته مذكره احتجاجيه بهذا الشان .

وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان مدير عام شوون غرب اوروبا في الخارجيه الايرانيه اشار خلال استدعائه السفير البريطاني الي تصريحات توني بلير والذي وجه اتهامات واهيه ضد ايران داعيا الي ضروره الكف عن مثل هذه التصريحات المعاديه .
وقال المسوول الايراني انه يبدو ان رئيس الوزراء البريطاني من خلال هذه التصريحات اراد ان يغطي علي فشله في العراق وافغانستان والشرق الاوسط حيث ان هذه التصريحات توحي باستمرار سياسه بريطانيا الباليه القائمه علي اثاره التفرقه من اجل ترسيخ الحكم ولكن بريطانيا لم تفلح من خلال اتباع مثل هذه السياسات الفاشله في المنطقه .
واشار مدير عام شوون غرب اوروبا في الخارجيه الايرانيه الي محاولات بريطانيا لحرمان ايران من الطاقه النوويه السلميه مشددا علي حق ايران في امتلاك مثل هذه الطاقه قائلا ان اصدار قرار ضد ايران لم يترك اثرا علي الشعب الايراني في مواصله طريقه للوصول الي هدفه الرامي الي امتلاك الطاقه النوويه السلميه .
واكد رحيم بور ان الظروف الصعبه الذي يعيشها االكيان الصهيوني حاليا لم تتحسن من خلال محاولات توني بلير حيث ان الشعبين الفلسطيني و اللبناني سيدافعان عن حقهما المشروع .
كما اكد السفير البريطاني في طهران ان بلاده ليست هي الوحيده التي صاغت مشروع القرار ضد ايران وعلينا ان نعمل لتسويه المشاكل العالقه بين البلدين . /انتهي/

رمز الخبر 427163

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 14 =