حداد عادل: فرض الحظر لن يوثر علينا بل سيزيدنا اصرارا في بلوغ حقنا المشروع

اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي " غلام علي حداد عادل " ان فرض الحظر علي ايران لن يوثر عليها بل سيزيدها اصرارا في الحصول علي حقوقها النوويه المشروعه.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان رئيس مجلس الشوري الاسلامي " غلام علي حداد عادل " اعلن ذلك في الموتمر الصحفي الذي عقده اليوم الاربعاء وراي ان اللجوء الي سلاح فرض الحظر علي الشعب الايراني لثنيه عن مواصله المطالبه بحقوقه المشروعه لن يوثر عليه قيد انمله موضحا ان هذا القرار سيدفع الشعب الي المزيد من الاعتماد علي قدرته الذاتيه اكثر من اي وقت مضي.
 واكد " حداد عادل " استعداد الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لمواصله الحوار لتسويه موضوع البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران محذرا في الوقت ذاته من ان طهران لن تحيد عن المطالبه بالحقوق المشروعه للشعب الايراني قيد انمله وستتخذ قرارها بمايتناسب والموقف الذي يعتمده الطرف المقابل معلنا استعداد المجلس لمساعده الحكومه في هذا المجال.
  واشار رئيس مجلس الشوري الاسلامي الي الاستراتيجيه الجديده التي اعلنها الرئيس الاميركي في المنطقه وراي ان المشاكل التي يواجهها " جورج بوش " الذي وقع في مستنقع العراق باتت غير خافيه علي احد وحتي حماته الذين اصبحوا اليوم يعارضون سياسته في هذا البلد.
 وشدد علي انه من الطبيعي ان يلجا الرئيس الاميركي الي اعتماد سياسه التسقيط وذلك من اجل التغطيه علي الهزائم المتكرره التي يمني بها في العراق بسبب احتلاله واكد ان بوش ووزير خارجيته " رايس " يحاولان التستر علي هذه السياسه الخاطئه من خلال كيل الاتهامات الي كل من الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وسوريا.
 واشار " حداد عادل " الي الاعتداء الذي شنته القوات الاميركيه المحتله للعراق في مدينه اربيل ضد مبني القنصليه الايرانيه معتبرا هذا القرار بان عمل خاطيء لن يجني منه الرئيس الاميركي شيئا. / انتهي/  

رمز الخبر 436050

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =