قائد الثورة الاسلامية: ايران مستعدة لعقد معاهدة دفاع مشترك مع دول الخليج الفارسي

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان ايران ومنذ انتصار الثورة مدت يد الصداقة الى جيرانها وتعتقد أن أمن منطقة الخليج الفارسي الحساسة يصان بتعاون بلدانها.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية القى كلمة عصر أمس الاربعاء أمام عشرات الآلاف من زوار الإمام علي بن موسى الرضا (ع) في مدينة مشهد المقدسة, هنأهم فيها بحلول رأس السنة الايرانية الجديدة (عيد النوروز) وبداية شهر ربيع الأول المبارك, قائلا "على الشعب الايراني الأبي والعزيز ان يدرك طاقاته الكامنة ومكانته الدولية من اجل مواصلة نجاحاته الباهرة, وان يتنبه الى التحديات التي تواجهه ويعي كذلك الأساليب الأساسية لمواجهتها ".
 وأشاد قائد الثورة الاسلامية بالإنجازات التي حققها العلماء الشباب الايرانيين في المجالات المختلفة مثل التقنية النووية المدنية وأبحاث الخلايا الجذعية وعلاج حالات قطع النخاع الشوكي والعشرات من المجالات الأخرى, معتبرا ان هذه الانجازات نالت استحسان وثناء شعوب العالم .
 وأشاد سماحة السيد القائد ايضا بالسياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية موضحا ان مواقف المسؤولين الايرانيين على صعيد المنطقة والعالم كانت بارزة وناصعة في ميدان التنافس السياسي العالمي .
 واعتبر سماحة قائد الثورة الاسلامية ان الأنظمة التسلطية في العالم هم الاعداء الخارجيين للشعب الايراني, قائلا "ان الصهيونية العالمية والادارة الامريكية الحالية هما النموذجين الخارجيين لأعداء الشعب الايراني, وان عداء‌هما لايران بدأ منذ انتصار الثورة الاسلامية (عام ‪ (۱۹۷۹‬ولازال مستمرا ".
  وأكد آية الله العظمى السيد علي الخامنئي بأن الأساليب الثلاثة "الحرب النفسية والحرب الاقتصادية ومواجهة التقدم العلمي للشعب الايراني", هي أهم الأساليب التي يعتمدها الأعداء في مواجهة الشعب الايراني مشددا على ضرورة ان يكشف المسؤولون والشعب أساليب عمل العدو في مجال الحرب النفسية والتصدي لها .
 وحول البرنامج النووي المدني الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية أكد سماحة القائد ان 
كافة الأنشطة النووية الايرانية قانونية وتحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية, موضحا اذا ارادوا ان يستخدموا مجلس الأمن أداة لإثارة الضجيج والصخب ضدنا, وتجاهلوا حق الشعب الايراني المشروع وان يتجاوزا القانون فاننا سنواجههم بنفس الأسلوب .
 وأشار قائد الثورة الاسلامية الى تهديد الاعداء بفرض عقوبات على ايران, قائلا "ل
ن تخيفوا الشعب الايراني بالعقوبات, لان هذ الشعب تمكن من نيل التقنية النووية المدنية وحقق التقدم والازدهار في ظل العقوبات ".
 وتطرق سماحة قائد الثورة الاسلامية الى استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لعقد معاهدة دفاع مشترك مع دول الخليج الفارسي, قائلا "ان ايران ومنذ انتصار الثورة مدت يد الصداقة الى جيرانها وتعتقد أن ضمان أمن منطقة الخليج الفارسي الحساسة يتم من خلال تعاون بلدانها "./انتهى/

رمز الخبر 463030

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =