النائب فلاحت بيشه يؤكد على ضرورة وضع دول المنطقة لاستراتيجية امنية مشتركة

دعا عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي فلاحت بيشه خلال لقائه اليوم الوفد البرلماني العماني الى اتخاذ استراتيجية امنية مشتركة من قبل جميع دول المنطقة لمواجهة الظروف الراهنة بالشرق الاوسط.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجموعة الصداقة مع ايران في البرلمان العماني محمد بن سعيد بن سيف الكلباني الذي يزور طهران على راس وفد برلماني التقى اليوم مع رئيس واعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية العمانية بمجلس الشورى الاسلامي.
واعرب رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية العمانية النائب فلاحت بيشه في هذا اللقاء عن ارتياحه لمستوى العلاقات الودية بين البلدين مؤكدا ان العلاقات الثقافية والاجتماعية العريقة بين الشعبين ستؤدي الى ترسيخ العلاقات بين البلدين.
وتطرق الى الحملات الغربية الدعائية السلبية ضد ايران ومحاولتها الايحاء بخطر ايران  مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية واستنادا الى مبدا حسن الجوار والاحترام المتبادل تنشد توسيع العلاقات الودية مع جميع دول المنطقة.
واستعرض فلاحت بيشه التطور الذي حققته ايران على الاصعدة العلمية والفنية والصناعية قائلا : ان الانجازات العلمية والتقنية والصناعية التي حققتها ايران هي انجازات لجميع الدول الاسلامية وخاصة الدول المجاورة.
واعتبر عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي السياسة النووية للجمهورية الاسلامية الايرانية بانها سياسة عادلة مضيفا : استنادا الى وثائق الوكالة الدولية للطاقة الذرية , فان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم ترتكب لحد الآن مخالفة للقوانين والقواعد الدولية , وان اي بلد لم يكن مثل ايران في استقبال مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
واشار الى اوضاع العراق قائلا : طوال التاريخ فان تواجد امريكا وبريطانيا تسبب في انعدام الامن وزعزعة الاستقرار في دول المنطقة.
واضاف رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية العمانية  : ان السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية ترتكز على احلال الامن والاستقرار والحيلولة دون وقوع النزاعات الطائفية والعرقية في العراق.
ودعا فلاحت بيشه الى اتخاذ استراتيجية امنية مشتركة من قبل جميع دول المنطقة لمواجهة الظروف الراهنة بالشرق الاوسط.
من جانبه اعتبر رئيس مجموعة الصداقة مع ايران في البرلمان العماني سيف الكلباني ان الهدف من زيارته لطهران هو تنمية العلاقات بين البلدين وخاصة العلاقات البرلمانية.
ودعا الكلباني الى تطوير العلاقات بين البلدين لاسيما في المجالات الاقتصادية والصناعية.
وتطرق رئيس الوفد البرلماني العماني الى الاوضاع المتدهورة في العراق مبينا ان طهران ومسقط لديهما وجهات نظر مشتركة ازاء ضرورة استتباب الامن والاستقرار في العراق.
واشار الى الدور الخاص الذي تضطلع به الجمهورية الاسلامية الايرانية لاقرار الامن والاستقرار في المنطقة وخاصة في العراق , معربا عن تقديره لسياسة طهران في هذا المجال.
وكان الوفد البرلماني العماني برئاسة سيف الكلباني قد وصل صباح اليوم الى طهران في زيارة لايران تستغرق ثلاثة ايام تلبية لدعوة من مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية العمانية بمجلس الشورى الاسلامي./انتهى/

 

رمز الخبر 481810

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =