قال وزير الخارجية كمال خرازي انه لا توجد في الوقت الحاضر خطة لبدء المفاوضات مع الولايات المتحدة مشيرا الى ان الطرفين يجب ان يحددا الظروف اللازمة لبدء المفاوضات .

ونقلت وكالة مهر للانباء عن خرازي في مؤتمر صحفي مشترك عقده بطهران مع وزير الخارجية التركي عبد الله غول تاكيده : ان طهران اعلنت مرارا انه يجب مراعاه  مبدأ الاحترام المتبادل والمساواة في اجواء سليمة , وفي هذا السياق فان على امريكا ان تغير اسلوبها تجاه ايران كي  تتغير ايضا الاجواء العدائية. 
وحول دور ايران وتركيا ازاء التطورات في العراق شدد خرازي على ان تعاون ايران وتركيا وسائر الدول المجاورة للعراق بامكانه تحقيق نتائج بالغة الاهمية في مساعدة الشعب العراقي وانه من الضروري نقل السلطة الى ممثلين حقيقيين منتخبين عن الشعب العراقي مشيرا الى ان دعم الدول المجاورة في هذا الشأن ايجابي جدا.
واضاف وزير الخارجية :ان الدول المجاورة للعراق سيكون لها تعاون بناء في المستقبل مع العراق في القضايا الامنية والسياسية والاقتصادية.
وحول رايه باقامة نظام فيدرالي في العراق اوضح خرازي ان هذه القضية لم تقر بعد وان مجلس الحكم الانتقالي العراقي يفضل ان يتم ارجاء موضوع الفيدرالية الى حين اقرار الدستور العراقي الجديد , مؤكدا اهمية حفظ وحدة الاراضي العراقية وآثارها المهمة على المنطقة برمتها.
من ناحيته نفى وزير الخارجية التركي عبد الله غول ان تكون انقرة قد وضعت قواعد عسكرية تحت تصرف الولايات المتحدة معتبرا ان هذا الامر لا يمكن ان يكون مفيدا وايجابيا لامن واستقرار المنطقة.
واضاف ان تركيا هي عضو في حلف الناتو وانها تعمل في اطار علاقاتها مع الحلف.
وشدد غول على ان تركيا حريصة على وحدة الاراضي العراقية لان ذلك من مصلحة الشعب العراقي والدول المجاورة, ملفتا الى ان الشرق الاوسط يعاني من مشكلات عديدة واذا ما تهددت وحدة العراق فان سيضاعف من مشكلات المنطقة./انتهى/ 

رمز الخبر 51107

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 15 =