المتحدث باسم وزارة الخارجية : السعودية لها القدرة على الحيلولة دون اثارة الفتن الطائفية

اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الاخبار التي ترددت حول فتاوي علماء الوهابية بشان هدم العتبات المقدسة بانها غير موثقة مؤكدا ان السعودية لها القدرة على الحيلولة دون اثارة الفتن الطائفية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان سيد محمدعلي حسيني قال في مؤتمره الصحفي الاسبوعي : ان مثل هذه الاجراءات التي تؤدي الى اثارة الفتن في العالم الاسلامي , هي تختلف عن مواقف المسؤولين السعوديين , ونحن على ثقة بان المسؤولين السعوديين لهم القدرة المطلوبة لتجنب هذه القضايا.
واشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الى زيارة رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد الى دمشق موضحا ان محادثات القمة الايرانية السورية تناولت القضايا الاقليمية المهمة وقضايا لبنان والعراق وفلسطين اضافة الى التاكيد على تعزيز العلاقات الثنائية لاسيما في المجالات الاقتصادية والفنية.
وتطرق الى زيارة وزير الخارجية الايراني الى ارمينيا مشيرا الى ان جاءت للتمهيد لعقد الاجتماع المشترك بين البلدين اضافة الى التوقيع على تنفيذ عدة مشاريع عمرانية وهندسية.
واضاف حسيني : ان ايران ستبني مصفاة للتكرير ومحطة لتوليد الكهرباء من الرياح في ارمينيا.
واشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الى ابرام اتفاق لتصدير الغاز الايراني الى تركيا مضيفا : بالرغم من معارضة امريكا التي تعارض تنمية وتطور بلدان المنطقة واحتلت العراق من اجل الهيمنة على الطاقة فان هذه الاتفاقية قد ابرمت , وان معارضة امريكا ليس لها تاثير على الارادة السياسية للبلدين.
ونفى المتحدث باسم وزارة الخارجية ان تكون المحادثات بين ايران وامريكا حول الشان العراقي قد تناولت طرد زمرة المنافقين من العراق.
كما نفى حسيني الشائعات التي ترددت حول ابرام اتفاقية بيع اسلحة ايرانية لسوريا بمبلغ مليار دولار مقابل عدم دخولها في مفاوضات التسوية بالشرق الاوسط , مضيفا ان هذه الدعايات تستهدف النيل من العلاقات الممتازة بين ايران وسوريا.
وحول التطورات الفلسطينية اكد حسيني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اولت اهتمامها دوما بوحدة الفصائل الفلسطينية وايجاد حل سلمي للنزاع الداخلي.
ولفت المتحدث باسم وزارة الخارجية الى ان رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي سيقوم بزيارة رسمية لطهران قريبا في اطار المشاروات المستمرة بين المسؤولين العراقيين والايرانيين.
وحول آخر المستجدات المتعلقة بالدبلوماسيين الايرانيين الذين اختطفتهم القوات الامريكية من القنصلية الايرانية في مدينة اربيل اعرب حسيني عن اسفه لان الامريكيين لايعطون جوابا منطقيا حول هذه القضية بالرغم من الجهود التي يبذلها المسؤولون العراقيون والصليب الاحمر الدولي , معربا عن امله في الافراج عنهم باسرع وقت ممكن.
وحول نتائج انتصار حزب الله على العدو الصهيوني في حرب 33 يوما قال حسيني : بالتاكيد فان انتصار حزب الله والشعب اللبناني على عدوان الكيان الصهيوني سيكون له تاثير على شعوب المنطقة./انتهى/

                                                                       

 


رمز الخبر 522240

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =