قائد الثورة الاسلامية يؤكد على ضرورة تغيير نظام التربية والتعليم على اساس الهوية الدينية والوطنية

اكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ضرورة ايجاد تغيير في نظام التربية والتعليم عبر الاستعانة بالنخب الفكرية والكفوءة على اساس الهوية الدينية والوطنية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامئني اشار خلال استقباله اليوم وزير التربية والتعليم ومساعديه ومدراء دوائرالتربية والتعليم في انحاء البلاد , الى مكانة واهمية التربية والتعليم في بلورة السلوك الاخلاقي والفكري لافراد المجتمع , معتبرا ايجاد تغيير في نظام التربية والتعليم في البلاد مطلبا رئيسيا وضروريا لا بد منه.
ولفت سماحة آية الله العظمى الخامنئي الى المسائل المطروحة لايجاد تغيير في نظام التربية والتعليم مشددا على اهمية وجود ارادة لاحداث هذا التغيير من اجل تحقيق العزة المادية والسعادة المعنوية والتفوق السياسي والتطور العلمي والازدهار للبلاد.
واكد سماحته على ان اسس نظام التربية والتعليم قد بنيت في فترة قبل انتصار الثورة الاسلامية على اسس غير دينية وتتعارض مع الهوية الوطنية مضيفا : ان نظام التربية والتعليم كان في تلك الفترة معاديا للدين ومقتبس ومبني على معتقدات غربية وتقليدية وغير متطابق مع المتطلبات الرئيسية للبلاد.
واشار سماحة آية الله العظمى الخامنئي الى الاجراءات الجيدة التي اتخذت في قطاع التربية والتعليم بعد انتصار الثورة الاسلامية , مضيفا : بالرغم من جميع الاعمال القيمة التي اتخذت على اساس الركائز الاسلامية والوطنية الا ان نظام التربية والتعليم لم يتغير وبقي على اساس ذلك النظام القديم.
ووصف قائد الثورة الاسلامية المسؤولين الذين يتولون ادارة شؤون البلاد وخاصة في قطاع التربية والتعليم بانهم مجموعة نشطة وحريصة , مضيفا ان هذه المجموعة لها القدرة على احداث تغيير في نظام التربية والتعليم في البلاد , ويجب ايجاد هذا التغيير من خلال اجراءات جذرية.
واكد سماحته ان من مهام المجلس الاعلى للثورة الثقافية والمجلس الاعلى للتربية والتعليم احداث هذا التغيير الهام , مضيفا يجب على جميع القوى الفكرية والثقافية والمبدعة ان تتعاون لانجاز هذه المهمة الكبرى.
واشار قائد الثورة الاسلامية الى العناصر الاخرى التي تؤثر على التوجهات الاخلاقية والروحية والسلوكية للافراد ومن بينها الاسرة والاذاعة والتلفزيون مضيفا : ان نظام التربية والتعليم الجديد القائم على  الاسس الدينية والهية الوطنية , سيترك تاثيراته كذلك على الاسرة والاذاعة والتلفزيون.
واكد قائد الثورة الاسلامية على ضرورة وضع خطة دقيقة وزمنية لايجاد تغيير في نظام التربية والتعليم , معربا عن تقديره للاجراءات التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم في الاعوام الاخيرة./انتهى/


رمز الخبر 524236

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =