حذر الجيش التركي من حمام دم في العراق إذا أقيم نظام فدرالي على أساس عرقي, مشيراً الى أن الفدرالية على أساس جغرافي ستكون أفضل.

وافاد تقرير وكاله مهر للانباء ان نائب رئيس الأركان الفريق الكرباش بوغ اكد "أنه على استعداد لإرسال قواته الى العراق للمحافظة على الأمن في اطار خطة يدرسها الحلف الأطلسي.
واضاف نائب رئيس الأركان الفريق أول الكرباش بوغ في مؤتمر صحفي نقلته جريده الحياه , ان التركيبة العرقية للسكان في العراق معقدة للغاية, وتستوجب الحذر والدقة خلال صوغ نظام سياسي يناسبها, مؤكداً ان أنقرة تتابع عن قرب مسيرة نقل السلطة.
وشدد على ضرورة توزيع ثروات العراق بشكل عادل ومتساو على مواطنيه, رافضاً بذلك الاقتراح الكردي بتخصيص ثروات كركوك النفطية للفدرالية الكردية المقترحة. إلا أنه أشار الى أن صيغاً أخرى للفيديرالية مثل الفيديرالية الجغرافية "ستكون أفضل". وأضاف بوغ ان هناك مشروعاً يجري العمل عليه الآن لاشراك قوات الأطلسي في مساعي حفظ الأمن في العراق وعندها يمكن أن تشارك تركيا ضمن هذه القوات.
   وتأتي تصريحات المسؤول التركي في اعقاب تحذير رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان من أن تقسيم العراق سيؤدي الى تدخل دول الجوار وأن الأكراد يلعبون بالنار, مشيراً الى الاقتراح الذي قدموه الى مجلس الحكم المحلي بشأن قيام فدرالية كردية في شمال العراق.
وفي هذا الاطار يجري الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر مشاورات مع الرئيس جورج بوش والمسؤولين في البيت الأبيض, وسط مؤشرات الى استعداد واشنطن للتقدم بطلب رسمي الى الأمم المتحدة للمساعدة في نقل السلطة الى العراقيين.
في غضون ذلك, أعلن قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز ان القاء القبض على الرجل الثاني في النظام العراقي أصبح مسألة أيام. وحذر المقاومة من الاستمرار في القتال./انتهي/

رمز الخبر 52802

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 9 =