اعد ثلاثه نواب عرب اسرائيلين مذكره قانونيه موجه الي محكمه العدل الدوليه ضد الجدار الفاصل الذي تبنيه اسرائيل في الضفه الغربيه .

ونقفت وكاله مهر للانباء عن وكاله الصحافه الفرنسيه ان  مكتب النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي عزمي بشارة افاد في بيان صحافي ان نواب التجمع الثلاثة بشارة وجمال زحالقة وواصل طه قدموا "مذكرة قانونية مطولة وشاملة ضد بناء الجدار العازل".
واشار البيان الى ان المذكرة ارسلت الى امين عام الجامعة العربية عمرو موسى ليرفقها بادعاء الجامعة العربية امام محكمة العدل الدولية ضد الجدار.
وقام النواب الثلاثة في المذكرة ب"تفنيد الادعاءات الاسرائيلية حول عدم صلاحية محكمه العدل الدوليه وحول طبيعة الجدارالفاصل".
واكد البيان ان الجدار "يؤدي الى اكثر من جريمة حرب ويسبب مآسي وآلاما للفلسطينيين كافراد وكشعب".
ورد زعيم المجموعة العمالية في الكنيست الصهيوني عوفر باينز على الامر فاتهم بشارة بانه "تجاوز مرة جديدة خطا احمر".
وقال "لا يمكن تصور ان يشارك عضو في الكنيست في محاكمة ضد اسرائيل فحين يكون الواحد عضوا في الكنيست لا يقدم شكوى ضد اسرائيل عبر الجامعة العربية".
وكان النائب العربي الاسرائيلي محمد بركة وجه في كانون الثاني/يناير طلبا الى محكمة العدل الدولية للادلاء بشهادته ضد بناء الجدار.
وكانت الجمعية العامة للامم المتحدة طلبت من خلال قرار اتخذته في الثامن من كانون الاول/ديسمبر 2003 من المحكمة اصدار رأي استشاري حول الانعكاسات القانونية لبناء الجدار الذي تدينه الامم المتحدة. 
ويؤكد الكيان الصهيوني ان الجدار اقيم اساسا لمنع تسلل الانتحاريين الفلسطينيين الى داخل اراضيها على طول "الخط الاخضر" الفاصل بين الاراضي المحتله والضفة الغربية لكنه يتوغل في عمق هذه المنطقة المحتلة لحماية مستوطنات يهودية./انتهي/

رمز الخبر 55765

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =