محكمة العدل الدولية تسجل شكوى ايران ضد أميركا

سجلت محكمة العدل الدولية، شكوى الجمهورية الاسلامية الايرانية ضد أميركا بسبب إعادة فرض الحظر بشكل أحادي، وفيما اذا استنكفت أميركا عن الرضوخ للحكم المحتمل للمحكمة، فبإمكان ايران ان ترفع شكواها فقط الى مجلس الامن الدولي.

ونشرت محكمة العدل الدولية وثيقة، أيدت ما قاله أمس وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، محمد جواد ظريف، بأن ايران قدمت شكوى الى هذه المحكمة ضد أميركا.
وكان ظريف قد كتب في تغريدة له على صفحته في تويتر: قدمت ايران اليوم (أمس الاثنين) شكوى الى محكمة العدل الدولية لكي تجعل أميركا تتحمل المسؤولية بسبب إعادة فرض الحظر غير القانوني بشكل أحادي.
وأوردت محكمة العدل الدولية في بيانها ان ايران قامت بإجراء حقوقي ضد أميركا بشأن اختلافها مع اميركا بخصوص ادعائها انتهاك معاهدة الصداقة والعلاقات الاقتصادية والحقوق القنصلية المبرمة بين البلدين، وطلبت إجراءا مؤقتا من المحكمة.
والمقصود من الاجراء المؤقت من المحكمة، هو إصدار حكم ملزم ومؤقت من قبل محكمة العدل الدولية لوقف الحظر الاميركي ضد ايران.
وأوضح بيان محكمة العدل الدولية، ان ايران قدمت شكوى ضد أميركا بسبب إصدار الرئيس الاميركي دونالد ترامب أمرا تنفيذيا في 8 أيار/مايو 2018، لإعادة فرض الحظر الذي كان قد تم تجميده مؤقتا بناء على الاتفاق النووي.
وتعتبر محكمة العدل الدولية الهيئة القضائية الرئيسية لمنظمة الأمم المتحدة ويقع مقرها في لاهاي بهولندا. وإليها ترجع الدول الاعضاء بالامم المتحدة لحل خلافاتها. وفيما اذا استنكفت الدولة المدانة عن تقبل الحكم الصادر عن محكمة العدل الدولية، فبإمكان الدولة (صاحبة الشكوى) تقديم شكواها الى مجلس الامن الدولي.

رمز الخبر 1885868

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 1 =