رئيس الجمهورية : حجم التبادل التجاري بين ايران وكازاخستان سيتضاعف الى 10 مليارات دولار

وصف رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية , زيارة رئيس جمهورية كازاخستان الى طهران بانها هامة للغاية مشيرا الى تطابق وجهات نظر البلدين فيما يتعلق ببحر قزوين والقضايا الدولية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد اشار في مؤتمر صحفي عقده اليوم مع نظيره الكازاخستاني عقب انتهاء محادثاتهما , الى تنامي العلاقات بين البلدين مضيفا : ان ايران ترحب باستقلال وتطور كازاخستان , واننا مسرورين لتقدم هذا البلد.
وتابع رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية قائلا : ان ايران وكازاخستان وشعبيهما هما حليفان طبيعيان وتاريخيان اذ وقفا جنبا الى جنب دوما وسيظلان كذلك.
واشار الدكتور احمدي نجاد الى ان محادثاته مع نظرباييف تناولت التعاون في مختلف المجالات وان البلدين قررا مضاعفة حجم التبادل التجاري من مليار دولار سنويا في الوقت الحاضر الى عشرة مليارات دولا سنويا.
واوضح ان المحادثات تناولت تعاون الجمهورية الاسلامية الايرانية  وكازاخستان في مجال المواصلات وانشاء خط للسكك الحديد بين البلدين يمرعبر تركمانستان وكذلك انشاء طريق بري مواز لسكة الحديد , وتطوير الموانئ الملاحة , وتوسيع التعاون الثنائي في مجالات الطاقة والغاز والنفط وبناء مصفاة مشتركة وبناء انبوب مزدوج لنقل النفط والغاز وكذلك تنمية انشطة القطاع الخاص في البلدين.
واكد الدكتور احمدي نجاد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ليس لديها في الوقت الحاضر اية قيود ازاء تطوير علاقاتها مع كازاخستان لان مواقف البلدين متطابقة تجاه منطقة بحر قزوين والقضايا الدولية.
واكد رئيس الجمهورية لان الدور الذي تضطلع به كل من ايران وكازاخستان على صعيد العالم الاسلامي هام ومؤثر للغاية مضيفا : ان البلدين والشعبين الايراني والكازاخستاني سيبقيان دوما جنبا الى جنب حيث ان مساعي البلدين على الصعيد الاسلامي في العالم سيكون مؤثرا للغاية.
من جانبه اوضح نور سلطان نظربايف في هذا المؤتمر الصحفي الى ان كازاخستان استطاعت بعد مرور 15 عاما من نيلها الاستقلال من اقامة علاقات جيدة وبناءة مع الجمهورية الاسلامية.
واشار الى ان محادثات مع رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور احمدي نجاد كانت ودية للغاية وانهما تبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا , معربا عن امله في تنفيذ الاتفاقيات المبرمة وتعزيز العلاقات بين البلدين.
وكان الرئيسان الايراني والكازاخستاني قد وقعا قبل مؤتمرهما الصحفي على 4 وثائق للتعاون الثنائي شملت مذكرة تفاهم في مجال المكتبة والارشيف وقعها  رئيس المكتبة الوطنية الايرانية اشعري ووزير خارجية كازاخستان تاجين , وبروتوكول تعاون لتنظيم الملاحة والسياحة في بحر قزوين وقعها وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي ونظيره الكازاخستاني تاجين , ومذكرة تفاهم لتوأمة مينائي امير آباد وآكتاف , وكذلك مذكرة تفاهم لتوأمة مينائي بندرانزلي وآكتاف.
كما وقع رئيسا الجمهورية الاسلامية الايرانية وكازاخستان على البيان المشترك للزيارة./انتهى/     

 

رمز الخبر 568775

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 9 =