اعلن الناطق باسم الاتحاد الاوروبي كريستين غالاتش ان الاتحاد الاوروبي لن يرسل اي مراقب للاشراف على الانتخابات التشريعية في ايران.

واضاف الناطق باسم لجنة السياسة الخارجية والامن بالاتحاد الاوروبي كريستين غالاتش في تصريح خاص لوكالة مهر للانباء ان الاتحاد الاوروبي يعتزم متابعة الاخبار والمعلومات المتعلقة بالانتخابات البرلمانية في ايران عن طريق التقارير المستقلة.
واضاف غالاتش : بما ان الدول الاعضاء بالاتحاد الاوروبي لديها سفارات في ايران , فان الاتحاد الاوروبي طلب من اعضائه ان يجمع التقارير والاخبار والمعلومات المتعلقة بالانتخابات النيابية في ايران بشكل مستقل.
واشار الى ان كيفية اقامة الانتخابات في ايران تحظى باهمية بالغة بالنسبة للاتحاد الاوروبي , مضيفا : ان الاتحاد الاوروبي وبعد ان يجمع تقارير اعضائه سيتمكن من الحصول على الاخبار والمعلومات بشكل مستقل تماما.
وقال غالاتش : ان الاتحاد الاوروبي لا يتدخل في الشؤون الداخلية الايرانية وفقط يحاول ان يستجمع الحقائق حول الانتخابات البرلمانية الايرانية.
ولم يعلق الناطق باسم الاتحاد الاوروبي على  موقف البرلمان الاوروبي ازاء الانتخابات التشريعية في ايران الذي وصف الانتخابات بانها غير قانونية وغير حرة, مضيفا انه يرغب ان ترد المصادر الرسمية في البرلمان الاوروبي على هذا الموضوع./انتهى/ 
رمز الخبر 59347

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha