جواد وعيدي: ارسال الوقود النووي الى ايران ابطل المزاعم الامريكية الواهية

اكد نائب رئيس المجلس الاعلى للامن القومي ان ارسال الوقود النووي الروسي الى ايران اثبت بطلان المزاعم الامريكية الواهية حول البرنامج النووي الايراني.

وافادت وكالة مهر للانباء ان جواد وعيدي صرح في حوار خاص اجرته معه القناة الثانية بتلفزيون الجمهورية الاسلامية الايرانية ان ارسال الوقود الى ايران ونشر التقرير المخابراتي الامريكي وكذلك التقرير الايجابي للوكالة الدولية للطاقة الذرية كل ذلك يؤكد ان البرنامج النووي الايراني ليس فقط لا ينطوي على اي خطر، بل اضافة الى ذلك استطاعت طهران ان تكسب الثقة الدولية بقدر كافي.
واضاف وعيدي ان امريكا ومن خلال اثارة الاجواء تمكنت في سنة 1996 من الاتفاق مع روسيا على الحيلولة دون مواصلة التعاون الروسي الايراني في اتمام بناء محطة بوشهر النووية ونقل الوقود النووي اليها، موضحا انه بعد تولي بوتين للسلطة في روسيا، تم نبذ هذا الاتفاق وتحول موضوع التعاون الروسي مع ايران الى موضوع جاد.
وقال جواد وعيدي ان عرقلة ارسال الوقود النووي من روسيا الى ايران، كان من ضمن السيناريو الاعلامي الامريكي ضد ايران، واصفا ارسال الشحنة الاولى من الوقود الى ايران بانه مكسب كبير تتضح اهميته مع الاخذ بنظر الاعتبار الدعايات والتهويلات الامريكية ضد طهران.
وتابع ان ارسال الوقود الى ايران يعني ان ايران لها الاهلية لمتابعة نشاطاتها النووية السلمية وتوفرت الارضية للثقة بالبرنامج النووي الايراني السلمي.
واضاف ان الموضوع النووي الايراني يتجه نحو مساره الطبيعي من خلال اعتماد استراتيجية الصمود الواعي، حيث ظهرت احقية ايران عندما اعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان اكثر من نصف حالات الغموض لدى الوكالة قد تم رفعها.
واوضح ان النهج الذي اعتمدته ايران ولا زالت تعتمده يتمثل في التفاوض مع كل الاطراف من اجل بناء الثقة، والتعاون مع الوكالة وتوسيع العلاقات مع الاطراف الاخرى كالصين وروسيا.
وبيّن وعيدي انه نظرا لمحدودية حوامل الطاقة (النفط والغاز) فان الاستفادة من الطاقة النووية السلمية امر منطقي وعقلاني.
واشار الى متابعة ايران لجهودها لادارة دورة الوقود النووي في مجال توفير جزء من احتياجات المحطات النووية الداخلي، موضحا ان هذه الاستراتيجية تعتمد على التقنية المحلية في انشاء المحطات النووية.
واختتم نائب رئيس المجلس الاعلى للامن القومي حديثه بان النشاطات النووية تتجه نحو مسارها الطبيعي وهي قابلة للثقة، مضيفا ان المسار الامريكي في السعي لاستصدار قرار عقوبات آخر ضد ايران اصبح يواجه الكثير من العقبات./انتهى/

رمز الخبر 606891

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =