السلطات العراقية تتخذ تدابير امنية مشددة بمناسبة عاشوراء

أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع العراقية اللواء الركن محمد العسكري وجود خطة أمنية جديدة وصفها بـالمتميزة ستطبق خلال استقبال زوار عاشوراء في العتبات المقدسة في مدن النجف وكربلاء والكاظمية.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن موقع اخبار النجف الاشرف ان اللواء محمد العسكري صرح ان هذه الخطة الامنية يتم تنفيذها بالتنسيق بين وزارتي الدفاع والداخلية من تأمين سلامة زوار العتبات المقدسة بمناسبة استشهاد الامام الحسين عليه السلام.
وتوقع هذا المسؤول العراقي انه نظراً إلى التحسن الأمني النسبي في العراق، وخصوصاً في النجف وكربلاء، بأن يأتي زوار من دول الخليج الفارسي وايران وغيرها، مشددا ان تم وضع في الحسبان كل التوقعات وكل الافتراضات لتوفير حد اعلى من الامن في العتبات المقدسة.
وأشار العسكري الى ان «الخطة الجديدة تتركز في توزيع قواطع وحواجز محددة لا تعوق حركة المارة، فضلاً عن وضع عديد من نقاط السيطرة على كل مداخل الطرق الداخلية ومخارجها في المحافظتين، وكذلك في بغداد في منطقة الكاظمية، حيث يوجد مرقد الإمام موسى الكاظم».
وأضاف "هناك أيضا كاميرات متخصصة مخفية وُضعت على كل الطرق الخارجية والداخلية، وعند بعض المناطق التي لا تزال حرجة في وضعها الأمني، خوفاً من تسلل الارهابيين منها".
من جهة اخرى افادت صحيفة الصباح العراقية ان مدير شرطة كربلاء اللواء رائد شاكر جودت اكد انه تم البدء بتنفيذ خطة أمنية لزيارة يوم عاشوراء ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام في واقعة الطف تضمنت تقسيم المحافظة الى 11 قاطعا امنيا حول المدينة لمنع دخول المجاميع المسلحة الى المدينة.
وأضاف ان الخطة تضمنت كذلك نشر 12 ألف عنصر من الشرطة والجيش في كل أماكن المحافظة على شكل نقاط ثابتة ومتحركة وزيادة عدد نقاط التفتيش في المداخل المؤدية إلى المدينة، مشيرا الى ان هناك قوة طوارئ احتياط مكونة من 3 الاف مقاتل ستكون على أهبة الاستعداد إذا ما دعت الحاجة إلى تحريكها في أية لحظة.
وبين انه تم نشر سرية دبابات وأخرى مدرعة في المنطقة المحيطة بالحرمين التي ستكون مسؤولة عن إحباط أية محاولة لإثارة البلبلة وأعمال شغب، فضلا عن مشاركة فوج مكافحة الشغب مكون من 10 آلاف عنصر مجهز بالقنابل المسيلة للدموع والعصي الكهربائية إضافة إلى نشر مئات القناصة في 64 مرصدا لحماية الأعداد الكبيرة من الزوار والمواكب الحسينية التي تؤم المدينة خلال الزيارة.
من جهته اكد اللواء عبدالكريم مصطفى مدير شرطة محافظة النجف ان 24 الفا من عناصر الشرطة تنفذ خطة امنية بمناسبة احياء ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام.
واضاف ان اكثر من 4 الاف من عناصر الجيش والشرطة العراقية تتولى منذ يوم الخميس الماضي مراقبة الطرق المؤدية الى مدينة كربلاء المقدسة من اجل توفير حماية افضل للزوار والمواكب الحسينية، فضلا عن تولي حوالي 20 الف من القوات العراقية من الجيش والشرطة لحفظ الامن داخل محافظة النجف ومركزها للحيلولة دون وقوع عمليات ارهابية./انتهى/

رمز الخبر 619868

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =