حماس: تقرير فينوغراد يدفع الى "التمسك بخيار المقاومة"

رأت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الخميس ان تقرير فينوغراد الذي اعتبر ان حرب لبنان في صيف 2006 شكلت "اخفاقا كبيرا وخطيرا" يكشف "هشاشة وضعف" العدو الصهيوني ويدفع "للاستمرار بالتمسك بخيار المقاومة".

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان فوزي برهوم المتحدث باسم حماس قال في بيان صحافي تعقيبا على التقرير "لا نجد تفسيرا لاعلان القاضي الاسرائيلي فينوغراد الفشل السياسي والعسكري الذي مني به الاحتلال الاسرائيلي في حربه على المقاومة اللبنانية سوى الكشف عن هشاشة وضعف هذا الكيان الصهيوني وكرتونية المؤسسة السياسية والعسكرية الاسرائيلية".
 واضاف ان "نتائج هذا التقرير يجب ان تدفعنا باتجاه الاستمرار في التمسك بحق المقاومة بكافة اشكالها في مواجهة الحرب المعلنة من قبل الاحتلال الاسرائيلي على شعبنا وارضنا ومقدساتنا دفاعا عن حقوقنا وثوابتنا".
 واكد ان "هذا الانتصار العظيم الذي سجلته المقاومة اللبنانية على الاحتلال الاسرائيلي يجب ان يكون مدعاة لتضافر كل الجهود الاقليمية والدولية للتخلص من الهيمنة الصهيو-اميركية والدفع باتجاه دعم وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة في دفاعه عن نفسه وحقوقه وثوابته".
 واشار الى ان "نتائج هذا التقرير يجب ان تكون ايضا مدعاة للسلطة الفلسطينية وحكومة (سلام) فياض لاعادة تقييم مواقفهم من التفاوض والتنسيق مع هذا الكيان الهش وان يرفعوا قبضتهم الحديدية عن المقاومة الفلسطينية ووقف كافة الاعتقالات التي تستهدف المقاومين الفلسطينيين".
 وكان القاضي المتقاعد فينوغراد الذي يترأس لجنة التحقيق, سلم اولمرت نسخة من التقرير الذي يتألف من 600 صفحة استنادا الى 74 شهادة قدمها مسؤولون سياسيون وعسكريون وخبراء.
 واعتبر تقرير لجنة التحقيق الصهيونية الذي نشر الاربعاء ان "هذه الحرب شكلت اخفاقا كبيرا وخطيرا (   ) لقد كشفنا وجود ثغرات خطيرة على أعلى مستويات الهرمية السياسية والعسكرية"./انتهى/
رمز الخبر 630558

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =