منظمة المؤتمر الاسلامي تحذر من خطورة الوضع في الاراضي الفلسطينية المحتلة

حذرت منظمة المؤتمر الاسلامي اليوم من خطورة الوضع المتفاقم في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في قطاع غزة جراء استمرار العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني.

وقالت المنظمة في بيان أصدرته بمناسبة الاجتماع الوزاري الاستثنائي للجنة التنفيذية للمنظمة المنعقد هنا حاليا ان القضية الفلسطينية شهدت في الفترة الأخيرة تطورات خطيرة كان أبرزها تصاعد العدوان الاسرائيلي بشكل غير مسبوق على الشعب الفلسطيني ليشمل مختلف مجالات الحياة في فلسطين.
وأوضح البيان ان العدوان الاسرائيلي يأتي في الوقت الذي كثف فيه المجتمع الدولي جهوده من اجل وقف هذا العدوان واستئناف عملية السلام مما يؤكد بان اسرائيل تسعى دائما الى احباط كل الجهود الهادفة الى احلال السلام في المنطقة.
وقال ان اسرائيل استمرت في انتهاك القانون الدولي وبناء المستوطنات وتهويد القدس من خلال بناء وتنفيذ حفريات في أماكن متعددة من مدينة القدس المحتلة وبجوار المسجد الأقصى المبارك اضافة الى الاستمرار في بناء الجدار العازل والحواجز العسكرية ومنع المصلين من الوصول الى أماكن عبادتهم وتقطيع الضفة الغربية.
وأضاف أن اسرائيل قامت كذلك بتنفيذ عمليات الاغتيال واحتجاز أكثر من 10 آلاف فلسطيني في سجونها ومن ضمنهم رئيس المجلس التشريعي وعددا من أعضاء المجلس ولا تزال تراوغ وتماطل في تنفيذ الاتفاقات الموقعة مع الجانب الفلسطيني والالتزامات المنصوص عليها في خارطة الطريق.
وذكر البيان ان اسرائيل قامت اخيرا بفرض حصار خانق على قطاع غزة وأعلنت أن القطاع يعد كيانا معاديا وأغلقت بذلك جميع المعابر الحدودية المؤدية اليه الى جانب عمليات القتل والقصف والهدم وتدمير البنية التحية والمرافق العامة ووقف الامداد بالوقود والغذاء والدواء مما أدى الى تفاقم الأوضاع الإنسانية وزيادة المعاناة./انتهى/
رمز الخبر 632362

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =