عقدت قيادات جماعة الاخوان المسلمين في مصر مؤتمرا صحافيا امس بمقر نقابة الصحافيين في القاهرة كشفت فيه عن تفاصيل مبادرتها الجديدة للاصلاح السياسي.

 

وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن صحيفه الايام الفلسطينيه ان مهدي عاكف مرشد الجماعة المحظورة رسميا في مصر وإن كانت السلطات تتغاضى عن أنشطتها اكد أن المبادرة تهدف إلى مواجهة المبادرات الخارجية التي "تسعى لفرض الهيمنة الاميركية وسيطرتها على الامة العربية".
وقال مرشد الاخوان إن المبادرة تطالب "بحرية احترام تداول السلطة عبر الاقتراع العام الحر وحرية الرأي والدعوة السلمية وحرية تشكيل الاحزاب السياسية وحرية الاجتماعات الجماهيرية العامة وتأكيد حق التظاهر السلمي وضمان حق كل مواطن في المشاركة في الانتخابات النيابية".
وأوضح أن المبادرة تدعو أيضا إلى "إبعاد الجيش عن السياسة ليتفرغ للدفاع عن أمن الدولة الخارجي وعدم استعانة سلطة الحكم به لفرض إرادتها وسيطرتها أو استخدامه في منع الحريات العامة وعدم استخدام الشرطة للحفاظ على كيان الحكومة أو اتخاذها لقمع المعارضة".
وطالب الاخوان بضرورة "تحديد سلطات رئيس الجمهورية بما لا يسمح بترؤسه أي حزب سياسي ويكون بعيدا عن المسؤولية التنفيذية للحكم" كما طالبوا بإلغاء "قوانين الطوارئ والاحزاب والصحافة وقانون مباشرة الحقوق السياسية وكل القوانين المقيدة للحرية والافراج عن المعتقلين السياسيين وإعادة النظر في الاحكام الصادرة عن المحاكم العسكرية والقضاء على ظاهرة التعذيب داخل مقار الشرطة وتقليص دور الامن السياسي".
كما دعا الاخوان إلى "تعديل القوانين وتنقيتها بما يؤدي إلى تطابقها مع مبدأ الشريعة الاسلامية وتطوير مناهج التعليم بما يحقق الحفاظ على الشخصية المصرية ويتفق مع ثوابت الامة وخصوصيتها".
وتنادي المبادرة أيضا "بإصلاح مؤسسة الازهر وإعادة تشكيل هيئة كبار العلماء بالانتخاب من العلماء واختيار شيخ الازهر بالانتخاب وإطلاق حرية الدعاة والائمة في شرح مبادئ الاسلام وشريعته".
وأكد الاخوان في مبادرتهم "حق المرأة في المشاركة الانتخابية وحقها في تولي الوظائف العامة باستثناء مناصب الامامة الكبرى وما في حكمها".
وعن الاقباط، قالت الجماعة إن "للاقباط كل الحقوق التي يتمتع بها كل مصري وإنهم يؤمنون بحرية الاعتقاد والعبادة ومتمسكون بالوحدة الوطنية" وأكدوا ترحيبهم بتأسيس حزب قبطي في مصر.
ودعت المبادرة إلى "حرية ودعم نشر الكتب وترشيد دور السينما والمسرح بما يتفق مع مبادئ الاسلام".
وفي رده على أسئلة الصحافيين، قال عاكف إن جماعته ترفض الاسلوب الحالي لاختيار رئيس الجمهورية وتطالب بأن يكون له نائب على ألا يزيد توليهما للسلطة على فترتين.
وأبدى استعداد الاخوان لاقامة حزب لا يحمل اسمهم إذا وافقت لهم الحكومة على ذلك./ انتهي /

رمز الخبر 63324

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 6 =