بدء فعاليات الاسبوع السياحي للجمهورية الإسلامية الايرانية في دمشق

بدأت مساء الاربعاء فعاليات الاسبوع الثقافي والسياحي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق بالتعاون مع وزارة السياحة السورية.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا وكالة الانباء السورية ان فعاليات الاسبوع الثقافي والسياحي الايراني بدأت بعقد ندوة حضرها مسؤولون رفيعو المستوى من الجانبين وفي مقدمتهم وزير السياحة السوري الدكتور سعد الله اغا آل قلعة والدكتور محمد شريف ملك زادة معاون رئيس منظمة التراث الثقافي والسياحي الايراني وسفير طهران الجديد لدى دمشق احمد موسوي.
واكد الدكتور ملك زادة في كلمته خلال الندوة ان سوريا تمتلك مقومات مهمة فى مجال السياحة وخاصة السياحة الدينية، لافتا الى مكانة ايران المهمة فى مجال السياحة وامتلاكها مقومات السياحة نظرا لتنوع طبيعتها ومناخها ووجود المعالم الاثرية والتاريخية فيها.
وصرح أن الهدف الأساسي من إقامة هذه الفعاليات هو توطيد العلاقات الثقافية والسياحية بين البلدين، مشيرا الى ان "هناك حوالي 600 الف ايراني يزورن سوريا كل عام بالمقابل لا نجد في إيران هذا العدد من السياح  السوريين، واقامة مثل هذه الفعاليات يساعد على إعطاء صورة و اضحة عن السياحة  في الجمهورية الإسلامية الإيرانية  لجذب السياح السوريين وتعريفهم بالحضارة و الثقافة الايرانية".
وصرح وزير السياحة السوري في كلمة القاها خلال الندوة "حن نسعى من خلال العمل السياحي الى استقطاب السياح والزوار الايرانيين لاكتشاف المعالم السياحية فى سوريا والاطلاع على تطور الصناعة السياحية والمنتجات السياحية التي يقدمها كادر مدرب ومؤهل" معربا عن ارتياحه لعمل منظمة التراث الثقافي والسياحي في الجمهورية الاسلامية الايرانية في التعريف بمكنونات ومخزون ايران الحضاري العريق.
واعتبر وزيرالسياحة السوري، السياحة بين البلدين بأنها تحمل التواصل الشعبي، موضحا بأن "سوريا سبق و نفّذت أسبوعا سياحيا في إيران في حزيران / يونيو 2006 ويومها لقي السوريون كل الترحاب والمودّة من الإيرانيين و الآن جاء دورنا للرد بالمثل".
ثم افتتح وزير السياحة يرافقه الدكتور ملك زادة المعرض الايراني الذى اقيم في اطار فعاليات الاسبوع الثقافي والسياحي الايراني والتي تستمر لغاية 10 شباط / فبراير الجاري./انتهى/

رمز الخبر 634915

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =