الحكومة الايرانية  تقدم اعفاءات ضريبية لبناء الفنادق

أعلن مسؤولون في الحكومة الإيرانية أن المستثمرين الاجانب الذين يبنون فنادق في إيران سيستفيدون من إعفاء ضريبي كامل لمدة 5 سنوات على الأقل لتطوير القطاع السياحي.

وقال نائب وزير الاقتصاد الإيراني محمد خزاعي خلال منتدى لممثلي قطاع الفنادق من 18 دولة معظمها أوروبية عقد في طهران : "إن كل الأنشطة المتعلقة بالقطاع السياحي ستستفيد من إعفاء ضريبي بنسبة مئة في المئة لمدة تتراوح بين خمسة و13 عاما بحسب المنطقة".

وأشار إلى أنه منذ رفع اجراءات الحظر في يناير/كانون الثاني الماضي في أعقاب إبرام الاتفاق النووي مع المجموعة السداسية في العام 2015 شهدت إيران تدفقا تاريخيا وغير مسبوق للاستثمارات الأجنبية.

وأضاف خزاعي "لقد قدمنا ضمانات لتسعة مليارات دولار من الاستثمارات الأجنبية، ومعظمها من الدول الأوروبية".

من جهته، أكد النائب الاول لرئيس الجمهورية، إسحاق جهانغيري، أن "المستثمرين الأجانب سيحظون بدعم الحكومة ولن يكون هناك تمييز بينهم وبين المستثمرين الإيرانيين.

وتتطلع إيران إلى بناء 300 فندق جديد خلال السنوات الخمس المقبلة لتطوير القطاع السياحي الذي سيوفر 140 ألف فرصة عمل.

بدوره قال وزير النقل وبناء المدن عباس آخوندي. بدأ العمل على 170 مشروع فندق بتصنيف أربع وخمس نجوم.

وأضاف آخوندي : أن القطاع السياحي شكل في العام 2015 نحو 7.6% من الناتج المحلي الإجمالي "الذي نأمل في رفعه إلى 9% في العام 2016.

وارتفع عدد السياح في إيران من 2.2 مليون إلى 5.2 مليون في العام 2015، والهدف هو استقبال 20 مليون سائح بحلول العام 2025./انتهى/

رمز الخبر 1865823

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =