طلبت وزارة الخارجية الأميركية من دبلوماسييها غير الأساسيين وأفراد عائلات موظفي السفارة بمغادرة المملكة العربية السعودية بسبب مخاوف أمنية متزايدة

وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن قناه الجزيره ان الامر يتناول عائلات كل موظفي السفارة الأميركية في الرياض والقنصليتين الأميركيتين في مدينتي الظهران وجدة, كما أوضحت وزارة الخارجية في بيانها.
وحثت أيضا المواطنين الأميركيين على تأجيل زيارتهم للسعودية، كما نصحت الأميركيين الذين يزورون المملكة بمغادرتها.
وجاء البيان التحذيري بعد ساعات على تصريح وزير الخارجية كولن باول أمس الخميس بأن الوضع في المملكة مقلق، وقال "نحن قلقون بسبب ارتفاع مستوى التهديد الأمني وفقا للمعلومات التي تلقيناها، وبالتالي سنأمر بالمغادرة".
وكانت السفارة الأميركية بالرياض قد حذرت الأربعاء الرعايا الأميركيين من هجمات محتملة، بعد مقتل خمسة من رجال الشرطة في هجومين متفرقين للمسلحين يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين واكتشاف سيارتين ملغومتين وثالثة مملوءة بالأسلحة.
وقالت في بيان أرسل إلى الرعايا الأميركيين في السعودية ووضع على موقع السفارة الإلكتروني إن الحكومة تلقت في الآونة الأخيرة معلومات موثوقا بها تشير إلى أن "متطرفين" يدبرون لشن مزيد من الهجمات على مصالح أميركية وغربية.
وحثت الأميركيين على توخي الحذر خصوصا في الأماكن العامة التي يرتادها الأجانب./ انتهي /

رمز الخبر 70997

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =