مقتل 50 من طالبان وسبعة شرطيين افغان خلال مواجهات

قتلت القوات الافغانية ما لا يقل 34 عنصرا من طالبان خلال مواجهات عنيفة في جنوب البلاد في حين قتل 15 آخرون من طالبان وسبعة شرطيين في مواجهات اخرى.

وقال محمد ظاهر عظيمي لوكالة الصحافة الفرنسية ان الاشتباكات وقعت بعدما هاجم "عناصر اعداء" القوات الافغانية في ولاية زابل على المحور الرئيسي بين كابول وقندهار جنوب البلاد.
وقال "وقعت معركة عنيفة وطوق الجيش الافغاني العدو" مضيفا "ثمة جثث ما لا يقل عن 34 عدوا في ساحة المعركة لكننا نعتقد ان عدد القتلى اكبر بكثير".
وذكر ان عشرات المسلحين اصيبوا بجروح او اعتقلوا خلال المواجهات كما ضبطت كمية كبيرة من الاسلحة في موقع المعركة.
وقال نائب قائد شرطة ولاية زابل جيلاني خان ان "طالبان تركوا 37 جثة خلفهم وتم اعتقال خمسة منهم".
واضاف انه تم نقل الجثث الى منطقة شاه جوي وان من بين القتلى اجنبيين وفق الوثائق التي عثر عليها في جيوبهما.
واكد عدم تكبد الجيش او الشرطة خسائر بشرية.
وفي ولاية غزنة في وسط البلاد ادت عملية شنتها قوات حلف شمال الاطلسي والقوات الافغانية لاستعادة منطقة اجريستان الى مقتل 15 من مقاتلي طالبان وفق متحدث باسم حكومة الولاية.
وقال المتحدث باسم الحكومة المحلية اسماعيل جهانجير ان "15 من طالبان على الاقل قتلوا واصيب العديد منهم بجروح امس (الاربعاء)".
وكان العشرات من طالبان استولوا على المنطقة على بعد 200 كلم جنوب غرب كابول الاثنين مما ادى الى مقتل ضابط في الشرطة.
وفي مواجهات اخرى ادى تفجير قنبلة عن بعد الى تدمير عربة للشرطة في ولاية بكتيا شرق البلاد في وقت مبكر من الخميس مما ادى الى مقتل اربعة شرطيين واصابة اثنين اخرين كما اعلن نائب قائد شرطة الولاية غلام داستاجير ازاد./انتهى/

رمز الخبر 721524

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha